واشنطن تتابع عن كثب تقارير استخدام تنظيم ” داعش ” للكيماوي

أكد البيت الأبيض متابعة الولايات المتحدة الأمريكية “عن كثب”، لتقارير تتحدث عن استخدام تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” أسلحة كيماوية، ضد القوات الكردية في سوريا.

وقال متحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست، في وقت متأخر من مساء الإثنين، “إن الإدارة الأمريكية تنظر إلى دعاوى استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، بجدية شديدة، وكذلك هو الحال بالنسبة لإي إشارة عن اهتمام داعش باستخدام هذا النوع من القدرات”.

وأوضح إيرنست، خلال الموجز الصحفي للبيت الأبيض بالعاصمة واشنطن، “نحن نواصل متابعة هذه التقارير عن كثب، ونؤكد بشدة على أن أي استخدام للمواد الكيماوية والبيولوجية (الجرثومية) كأسلحة، أمر يخالف المعايير والأعراف الدولية المتعلقة بهذا النوع من القدرات”.

وكانت قناة (سي إن إن) الأمريكية الإخبارية، نقلت عن منظمتين بريطانيتين، أن “داعش” استخدم موادا كيماوية في عملياتها ضد قوات البيشمركة الكردية في العراق، قرب سد الموصل (شمال)، وأخرى ضد وحدات “حماية الشعب” الكردية في الحسكة وتل براك، شمال شرقي سوريا. (Anadolu)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. الحقيقة الواضحة ان امريكا المجرمة سبب الاجرام العالمي تراقب عن كثب تأثير الكيمياوي على العرق الكردي لأنها راقبت عن كثب تأثير الكيمياوي على العراقيين والسوريين وراقبت عن كثب تأثير الكيماوي على كثير من الاعراق لم يعد خافيا على القاصي والداني أن امريكا المجرمة هي سبب شقاء العالم فقط لتجلس وتراقب عن كثب ولكن سيأتي يوم على امبراطورية الاجرام ان تنهار وتجلس الشعوب المضطهدة تنظر عن كثب انهيار هذا الطاغوت.

إغلاق