قوات النظام والأكراد يتقدمون في الحسكة ويقتربون من طرد تنظيم “داعش” من المدينة

بات تنظيم ” داعش” محاصراً في منطقتين بمدينة الحسكة بعد واصلت قوات النظام و ميلشياته تقدمها الأحد و اقتربت بذلك من طرد التنظيم بعد شهر من دخوله للمدينة.

و سيطرت قوات النظام و ميليشياته اليوم على المدينة الرياضية ودار الثقافة ومشفى الأطفال ومديرية الكهرباء ومنطقة النشوة فيلات، بعد انسحاب التنظيم من المباني الواقعة في القسم الجنوبي لمدينة الحسكة، و بذلك ينحصر وجوده في أجزاء من حي الشريعة وفي حي الزهور وبضعة مباني في أطراف النشوة الغربية.

في هذه الاثناء تقدمت القوات الكردية وسيطرت تماماً على حي النشوة الغربية وعزلت مقاتلي التنظيم.

ونقلت وكالة “سانا” عن محافظ الحسكة محمد زعال العلي قوله “ان الجيش والقوات المسلحة والقوى الوطنية المؤازرة في المرحلة الاخيرة من اعلان مدينة الحسكة آمنة بشكل كامل”.

و قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن السكان الذين هربوا من القتال بدأوا بالعودة الى الاحياء التي تم اخراج تنظيم “داعش” منها.

و هاجم التنظيم الحسكة في 25 حزيران وسيطر على عدد من احيائها قبل ان تبدأ قوات النظام والقوات الكردية هجوماً مضاداً لاستعادتها.

وكان المقاتلون الاكراد في وحدات حماية الشعب الكردي يتقاسمون السيطرة على المدينة مع قوات النظام قبل أن يسيطر تنظيم “داعش” على عدد من الاحياء الجنوبية للحسكة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

  1. الحمدلله الذي نصرنا اليوم على المرتزقة الإرهابيين وتم بعون الله تحرير 85% من مدينة الحسكة على أيدي أسود الجبال و بمؤازرة الجيش السوري ووحدات الدفاع الوطني و قوات حرس الخابور.

إغلاق