قائمة بالغارات الإسرائيلية التي استهدفت سوريا منذ بداية عام 2013

–2013–

– 30 كانون الثاني/يناير: الطيران الاسرائيلي يقصف قرب دمشق موقعا لصواريخ ارض-جو ومجمعا عسكريا محاذيا يشتبه بانه يضم مواد كيميائية، بحسب مسؤول اميركي.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز ان الغارة قد تكون الحقت اضرارا باهم مركز ابحاث حول الاسلحة الجرثومية والكيميائية. واكدت اسرائيل الغارة ضمنا مكررة انها لن تسمح بنقل اسلحة من سوريا الى حزب الله.

– 3 و5 ايار/مايو: اسرائيل تشن غارتين قرب دمشق. وقال دبلوماسي في بيروت انه تم استهداف مركز للابحاث العملية في جمريا سبق ان اصيب بغارة كانون الثاني/يناير، اضافة الى مخزن اسلحة كبير ووحدة دفاع مضادة للطائرات. وقتل 42 جنديا سوريا على الاقل.

-30 تشرين الاول/اكتوبر: مقاتلات اسرائيلية تقصف قاعدة جوية في شمال غرب سوريا وفق وسائل اعلام. والقصف استهدف حمولة صواريخ ارض-جو كانت موجهة الى حزب الله.

–2014–

– 25 شباط/فبراير: الطيران الاسرائيلي يقصف قاعدة صواريخ لحزب الله عند الحدود اللبنانية السورية بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

– 19 اذار/مارس: مقاتلات اسرائيلية تهاجم مواقع للجيش السوري في الجزء السوري من الجولان والجيش السوري يتحدث عن سقوط قتيل، وذلك ردا على انفجار عبوة ناسفة لدى مرور دورية اسرائيلية في الجزء المحتل من الجولان.

– 23 حزيران/يونيو: غارات اسرائيلية على مواقع سورية ردا على سقوط قذائف في الجزء المحتل من الجولان. وبيان اسرائيلي يقول ان “المواقع المستهدفة تشمل مقار عسكرية سورية وقواعد اطلاق”.

– 15 تموز/يوليو: قصف ثلاثة اهداف ادارية وعسكرية في الجزء السوري من الجولان بعد اعلان اسرائيل سقوط صواريخ. (المرصد السوري).

– 31 اب/اغسطس: الجيش الاسرائيلي يعلن اسقاط طائرة من دون طيار مصدرها سوريا تجاوزت خط فض الاشتباك في الجولان. وفي 23 ايلول/سبتمبر، تم اسقاط مقاتلة سورية فوق الجولان بحسب الجيش الاسرائيلي.

– 7 كانون الاول/ديسمبر: النظام السوري يتهم اسرائيل بشن غارتين على منطقة ديماس شمال غرب دمشق وعلى مطار دمشق الدولي. وبحسب المرصد السوري فان ديماس تشكل موقعا عسكريا.
— 2015–

– 18 كانون الثاني/يناير: غارة اسرائيلية على هضبة الجولان تسفر عن مقتل ستة عناصر من حزب الله بينهم نجل قيادي مهم اضافة الى ضابط في الحرس الثوري الايراني (مصادر ايرانية واخرى قريبة من حزب الله).
وحزب الله يرد بعد بضعة ايام في منطقة مزارع شبعا في هجوم يسفر عن مقتل جنديين اسرائيليين.

– 28 كانون الثاني/يناير: الجيش الاسرائيلي يعلن شن غارات على مواقع للجيش السوري بعد اطلاق صواريخ من الجولان السوري.

– 29 تموز/يوليو: الطيران الاسرائيلي يقتل عنصرين من حزب الله وثلاثة مقاتلين موالين للنظام السوري في محافظة القنيطرة بالجولان (المرصد السوري).

– 20 اب/اغسطس: سقوط اربعة صواريخ اطلقت من الجزء السوري من الجولان على الجليل بشمال اسرائيل من دون ان تسفر عن ضحايا. واسرائيل ترد بشن سلسلة غارات جوية تسفر عن قتيل وسبعة جرحى سوريين بحسب النظام.

– 21 اب/اغسطس: غارة اسرائيلية جديدة على الجولان والحصيلة مقتل خمسة مدنيين بحسب دمشق في حين تحدث مصدر عسكري اسرائيلي عن مقتل اربعة او خمسة مقاتلين مسؤولين عن اطلاق الصواريخ. (AFP)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫9 تعليقات

    1. هل هذا سؤال لان اي شخص سيقرأ سؤالك سيجيب دون تردد انها في (ط…..)

  1. من اللحظه الاولى لقيام ثوره البهائم بسوريا، قام الارهابيون بضرب الدفاعات الجويه للجيش السوري!

    1. وقبل اللحظة الاولى التي تتحدث عنها اعطني مناسبة واحدة خلال اربعين عاما استخدمت فيها هذه الدفاعات رغم ان اسرائيل كانت تتنزه فوق قصر معتوهكم وكسرت الوح نوافذه الزجاجية ودمرت منشأات دير الزور وضربت عين الصاحب ودمرت نصف لبنان في ما سمي حرب تموز
      دفاعاتكم الجوية هي فقط من اجل الديكور ولا علاقة لها بالحرب مع اسرائيل واسرائيل لو دخلت حربا مع معتوهكم لدمرت المضادات والدفعات خلال ربع ساعة كما فعلت في لبنان حيث تم تدمير 22 قاعدة صواريخ واسقاط 96 طائرة لمقبوركم في نصف ساعة عام 1982
      ما يسمى الجيش السوري مخصص فقط لقتل السوريين الان بعد ان كان اداة لقتل اللبنانيين والفلسطيين فمن هم البهائم يا من تسمي نفسك ابوعمر وانت حقيقة ابو فيروز الفارسي

  2. ما ذکرتوا الاسلحة الاسرائیلیة فی ایدی الثوااااااار الاحرااااااااااار

    1. هل تنسى ان المصدر الرئيسي لسلاح ايران هو اسرائيل خاصة الطائرات والمدفعية والصواريخ وقطع الغيار اذا كنت لا تدري فتلك مصيبة وان كنت تدري فالمصيبة اعظم يا فرعا بلا اصل

    2. أنت مصر أن تظهر بشكل غبي … وتؤكد لنا أن الفارسي يبقى بهيم طول عمره

  3. على قوات الدفاع الوطني التصدي للإرهاب الإيراني والعربدة بالمنطقة وإلا نتنياهو هو المسؤول عن الإرهاب لأنه يحميه.
    لايعقل تفويت الفرصة وإيران وحزب حسن الإيران الإرهابي على حدود إسرائيل والأن هم بوضع هجومي سهل القضاء عليهم.
    على نتنياهو توجيه ضربات لقوات حسن نصر الشيطان الإيراني بسوريا وخصوصا بالقصير ويبرود والزبداني فهو وبريف دمشق السيدة زينب ومدينة أزرع.

إغلاق