فرنسا : لم نعد متمسكين برحيل بشار الأسد قبل انتقال سياسي في سوريا .. شرط وجود ضمانات للمستقبل

صرح وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، في مقابلة نشرت يوم السبت، بأنه لم يعد متمسكا برحيل بشار الأسد قبل انتقال سياسي في سوريا.

وقال الوزير الفرنسي لصحيفة “لوبروغريه دو ليون”، إن الوصول إلى “سوريا موحدة يتطلب انتقالا سياسيا، وهذا لا يعني أن الأسد يجب أن يرحل قبل الانتقال، ولكن يجب أن تكون هناك ضمانات للمستقبل”.

وأوضح فابيوس أن “مكافحة داعش أمر حاسم لكنها لن تكون فعالة تماما إلا إذا اتحدت كل القوى السورية والإقليمية”، متسائلا: “كيف يكون ذلك ممكنا طالما بقي في الرئاسة بشار الأسد الذي ارتكب كل هذه الفظائع ويقف ضده جزء كبير من السكان؟”. (AFP)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫13 تعليقات

  1. مرة أخرى يتأكد السوريون أن كل من يدعي صداقته لنا إنما هو سمسار يجري وراء مصالحه الخاصة حصراً و أن الكلمة النهائية هي لأبطالنا على الأرض فقط و ذلك لأن شعار البداية باق و يتأكد : يا الله مالنا غيرك يا الله.

    1. بعد ما بستو أيدين الشرق والغرب وتذللتو للي بيسوا واللي ما بيسوا مشان يتدخل ويناصركم رجعتوا تقولوا : ياالله ما لنا غيرك !!! الله سبحانه وتعالى قال عن نفسه بالحديث القدسي : أنا أغنى الشركاء عن الشرك ….ولما بدكم تطلبوا النصر من الله شوفو بالأول هل أفعالكم بترضيه وهل خروجكم بيتماشى مع أوامره وأوامر رسوله ( صلى الله عليه وسلم )؟

  2. التخبط بكلام السياسيين حول العالم بمايتعلق ببشارون هو دليل فشلهم وعدم رغبتهم بنصرة الشعب السوري وذلك توافقا لمصلحه اسرائيل فعندما تقرر اسرائيل مصير بشارون عندها سيعلن بشارون بنفسه تنحيه

  3. هذا هو الموقف الحقيقي لفرنسا و أمريكا و الغرب و الذين كانوا يخفونه منذ بدء الثورة
    ( نريد سوريا ضعيفة و مدمرة تحت حكم الطاغية الأسد أو نظام يشبهه و لا يختلف في الجوهر عنه يحمي حدود اسرائيل و يحارب الاسلام و المسلمين و يحافظ على مصالحنا في سوريا )

  4. موقف فرنسا لا بقدم ولا بأخر المواقف المؤثره هي للدول الاقليميه المحيطه بسوريا حتی الموقف الامريكي لا بقدم ولا باخر لان يبقی مجرد موقف فقط الدول المؤثره هي تركيا السعوديه قطر ايران العراق روسيا غير هل الدول كل عباره عن مواقف فقط للذلك لااحد يهتم لقول هؤلاء

  5. هذا ليس شيئا جديدا على فرنسا التي صنعت نظام الأسد
    و فرنسا التي تحتضن مجرم الحرب مصطفى طلاس و ملياراته التي سرقها من الشعب السوري
    و مجرم الحرب رفعت الاسد و ملياراته التي سرقها من الشعب السوري
    و مجرم الحرب عبد الحليم خدام و مليارته التي سرقها من الشعب السوري

  6. والله مسخرة امس على الاسد ان يرحل , اليوم لم نعد متمسكين برحيل الاسد , غدآ نعم نعم لبشار الأسد . لقد أثبتت أمريكا وأوروبا بأنهم أسديون أكثر من الأسد لايهمهم الا مصالحهم حتى ولو أدى ذلك الى فناء الشعب السوري وبالنظر الى هذا الوضع نستنتج بأن هذا النظام وعلى مدى نصف قرن قد اشترى 90 % من سياسيي العالم في الختام لايسعنا الا أن نقول تفو ألف مرة على المسمى المجتمع الدولي الكاذب

  7. فرنسا هي من صنعت نوات جيش الاسد المسمى سابقا ( جيش الشرق الفرنسي ) المكون من العلويين. لكن يا فرنسا هذا جيشك القذر جيش الشرق. سحقه الثوار. وحطموه. كما حطمو الاستعمار الفرنسي سابقا. و إهانة فرنسا هو تقاليد شعب بلاد الشام.

  8. للأسف فرنسا لم تتعلم. من . الدروس المؤلمة. أن العبس مع الشعوب الحرة. يكون عقابه قاسي جدا. قد يفطر القلب الفرنسي. للابد

  9. ارموا بكل التصريحات العذبة والكلام المعسول في القمامة…
    لا أحد يريد للشعوب ـ أيا كانت وأينما كانت ـ أن تتحرّر من قبضة الظلم المطبق على الجميع…
    انتفضوا على “الأصدقاء” و”الأعداء” معاً… الكل سواء!!!