إسقاط الطائرة الروسية أوقف تدخلاً عسكرياً تركياً في سوريا بموافقة بوتين !

قال دوغو برينتشيك الزعيم اليساري الذي بات يُذكر بالحليف السري لحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، بحسب وكالة “جيهان” التركية للأنباء، إن كلاً من الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين اتفقا في موضوع دخول الجيش التركي أولا إلى جرابلس السورية، قبل إسقاط تركيا المقاتلة الروسية، إلا أنه تم تعليق هذا المخطط عقب أزمة الطائرة.

وأفاد دوغو برينتشيك رئيس حزب الوطن العلماني اليساري المتطرف، بحسب الوكالة، خلال مشاركته في أحد البرامج التليفزيونية المقربة من حكومة العدالة والتنمية، بأن تكاليف الاتفاقيات الاقتصادية التي ألغتها السلطات الروسية عقب إسقاط تركيا إحدى مقاتلاتها في الرابع والعشرين من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بلغت 83 مليار دولار، على حد قوله.

وزعم برينتشيك أن كلاً من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين أجرى لقاءً قبل إسقاط المقاتلة الروسية، مضيفا “وسأل رئيس الجمهورية التركي (أردوغان) الرئيس الروسي (بوتين) عن موقفهم في حال قيام القوات العسكرية التركية بعملية في منطقة جرابلس الواقعة شمال سوريا. وقال بوتين إنهم سيغضّون الطرف عن ذلك ولن يقدموا على أي عمليات عسكرية لكنهم سيظهرون أمام الشاشات كأنهم يدافعون عن وحدة الأراضي السورية”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫4 تعليقات

  1. هل تعلم ان عدد سكان الارض تجاوز المليار من ٢٢٥ عام و تجاوز المليارين من ٧٥ عاما و الان تجاوز سكان الارض ٧ مليار انسان- أما عدد الذين ولدو في الارض بعد الطوفان فيقدر ب ١١٠ مليار بأقل تقدير- أي اذا اعطينا متر مربع لكل واحد فهم بحاجة لثلثي مساحة اليابسة المقدرة ب ١٥٠ مليون كم مربع ٠ يعني يا انسان لماذا الكذب و الجبروت اذا كنت ستداس باقدام الاجيال المقبلة

    1. أي و شو علاقة هذا الشي المعروف لطلاب الصف الخامس ابتدائي بالموضوع ، يا ريت تنورنا يعني

  2. لقد كان كمين للاتراك لو اجتاحوا جرابلس …. وقد رأينا اللعبة بسبب تواجد 150 جندي تركي في العراق بعد الحادثة كيف ان الاعلام العالمي شن هجوم على تركيا… فالروس كالامريكان عندما وعدوا صدام ان يغضوا الطرف عن اجتياح الكويت ثم قاتلوه بعد ذلك…. من مذكرات صدام حسين

  3. صدام قال إنه الكويت جزء من العراق ثم الشيعة والهمج في الجيش العراقي ارتكبوا جرائم ثم كان من الكويتيين مقاومة ثم اميركا كانت أنهت ما يمسى آنذاك “الاحتواء المزدوج” لإيران والعراق وقامت بدعم الشيعة في كل مكان بينما سيرحب أهل سوريا بالجيوش المنضبطة التس ستحررها ولا تريد ضمها أي سيتفرج الغرب والشرق ولن يتدخل إلا بالشجب والاستنكار والامتعاض والقلق

إغلاق