بعد وصفها بالحرب المقدسة .. الكنيسة الروسية تعدل تصريحاتها : الحرب في سوريا عادلة و هي تحرك للدفاع عن النفس

دافع بطريرك موسكو و عموم روسيا للكنيسة الأرثوذكسية كيريل عن حملة الضربات الجوية في سورية، ذلك في مقابلة بثت الخميس يوم الميلاد حسب التقويم الروسي.

وقال لقناة روسيا الأولى الرسمية: ” أنها حرب عادلة طالما أنها تشن دفاعاً عن النفس “. وأضاف : ” كل هذا هو تحرك للدفاع عن النفس. بالإمكان التأكيد بقوة أنها حرب عادلة “.

و كانت الكنيسة الأرثوذكسية الروسية وصفت الضربات الروسية الجوية عندما بدأت في سورية بأنها “حرب مقدسة”.

والكنيسة الأرثوذكسية الروسية مقربة من الكرملين و تكتسب نفوذاً كلما شجع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين القيم المحافظة.

و حضر بوتين قداس منتصف الليل في كنيسة في تفير على بعد نحو 150 كلم من موسكو، حيث تلقى والديه سر العمادة.

وأشاد بوتين بالكنيسة الأرثوذكسية و الطوائف المسيحية الأخرى في تمنياته بمناسبة العيد، بحسب موقع الكرملين الإلكتروني. وأضاف: “إنهم يلعبون دوراً بناء في تثقيف الجيل الجديد، و تعزيز مؤسسات العائلة والأمومة و الطفولة”.

ويحتفل بعيد الميلاد الأرثوذكسي في السابع من كانون الثاني (يناير) بعد أسبوعين من عيد الميلاد لدى الكاثوليك و البروتستانت و بعض الكنائس الارثوذكسية التي تتبع التقويم الغريغوري السائد في الغرب. (AFP)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

إغلاق