فنانتان روسيتان ترفهان عن جنود الاحتلال في اللاذقية ليلة رأس السنة ( فيديو )

أرسلت روسيا فنانتين هي زارا ويوليا شيشيرنا للترفيه عن جنود الاحتلال في سوريا خلال استقبال العام الجديد فيما أطلق التلفزيون الرسمي الروسي عليهما اسم “فرقة المشاهير”.

وتقول شيشيرنا من قاعدة حميميم في اللاذقية : “هناك في الحرب مكان للحب”.

وشيشيرنا هي واحدة من الفنانين الموضوعين من قبل السلطات الأوكرانية على القائمة السوداء للذين أدوا في المناطق التي يسيطر عليها الانفصاليون في البلاد وجزيرة القرم.

وتقول شبكة بي بي سي، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الحفلين شهدا مشاركة جنود الاحتلال الروسي كبحارة يرقصون أو كفرق موسيقا عسكرية.

وقالت الفنانة الأخرى زارا لموقع “غازيتا” الروسي إنها “تشعر شأنها شأن بلادها كلها بالإعجاب الشديد نظير الانجازات التي يتم تحقيقها يومياً باسم الحرب ضد خطر الإرهاب كي لا يصل إلى حدودنا”.

وخلال تغطية التلفزيون الرسمي الروسي للحفلتين استمر في إيصال رسالة إلى البلاد مفادها أن القوات الجوية تشن حرباً محددة الأهداف ودون هوادة على تنظيم “داعش” وغيره من “الإرهابيين”.

وجاء العنوان الرئيسي على قناة “روسيا 1” الرسمية: “نغمات الأوتار الموسيقية مصحوبة بدوي محركات الطائرات الحربية المقاتلة”.

وتشير “بي بي سي” إلى أن هذه الحفلات تذكر الروس بالحفلات التي كانت تقام للجنود في أفغانستان في الثمانينات وهو المكان الذي شهد أخر وجود عسكري روسي خارج البلاد.

وسبق لمغن روسي شهير أن أبدى الشهر الماضي رغبته في القيام برحلة إلى سوريا والغناء للطيارين الروس فيها.

وقال المغني الشهير يوسف كابزون وهو نائب في مجلس الدوما الروسي وحائز لقب فنان الشعب في حقبة الاتحاد السوفييتي وفي روسيا الاتحادية إنه “لا يستبعد السفر إلى سورية في أقرب وقت ممكن ربما بواسطة طائرة لوزارة الطوارئ الروسية”، مضيفا أنه يريد القدوم إلى سورية كما فعل زميلاه المغنيان الكسندر مارشال و ساشا مارشال.

وكان كابزون علق في عام 2012 على ما يجري في سوريا بالقول، بحسب ما نقلت وكالة أنباء النظام، إن من يقاتلون هناك ويطلقون عليهم اسم معارضة “ليسوا أي معارضة هم مرتزقة بتمويل وتسليح أميركي” وأنه يجب إيقاف ما يجري في سورية بشكل دبلوماسي وسياسي.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫6 تعليقات

  1. يبدو على الجنود الملل و الكآبة أكثر من الترفيه و الفرح. اللهم دمرهم و أرنا فيهم عجائب قدرتك.

  2. شو هالفرقة الموسيقية هههه ؟؟ درجة زفت عاشرة .. لأ والمغنيتين شغل علب ليل با لكتير ?? و لهاد تبع خخخخخخخخخ (فورجية ) من حقدكم ع الثورة هم ثوار احرار ولا يلتفتوا لهكذا سخافات لكي يغتاظوا…. انتم المنحبكجية المنبطحين التابعين المستعبدين الضائعين التافهين والمستهلكين في خدمة كرسي بشار وسلطة وفساد آل الاسد.. أنتم من يموت كل يوم بغيظه الف مرة… من الحالة الخيانية المزرية المنحطة التي وصلتم ونظامكم اليها … قال خخخخخخ قال.. هه ???

    1. شكلك الك باع طويل ومعرفة عميقة بعلب الليل وما يحدث فيها . وياترى شو شغلتك الاصلية قبل الغنا بالطاحون؟ خبير جهاد نكاح؟

إغلاق