خلاف بين فصائل منظمة التحرير حول ” مخيم اليرموك ” في اجتماعهم بدمشق

أنهت الفصائل الفلسطينية، وفصائل تحالف قوى المقاومة الفلسطينية، اجتماعاً بحضو وفد من رام الله في مقر السفارة الفلسطينية بدمشق، استمر مدة 3 ساعات مساء يوم الخميس.

والوفد القادم من رام الله، مؤلف من الأمين العام لجبهة النضال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني، وأمين عام حزب الشعب الفلسطيني بسام الصالحي، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح جمال محيسن.

ونقلت وكالة فلسطين حرة عن مصدر مسؤول قوله إن خلافاً دار بين فصائل منظمة التحرير والوفد القادم من رام الله، لمطالبتهم المشاركة بشكل مسلح في مخيم اليرموك لحمايته بعد خروج المسلحين، حيث رفض أحمد مجدلاني الاقتراح مؤكداً على الاعتماد على القوى المقاتلة حالياً فقط.

وكشف المصدر، عن حديث دار حول اعادة هيكلة مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية قريباً، تمهيداً لعقد اجتماع المجلس الوطني.

وتم خلال الاجتماع استعراض الوضع السياسي القائم في الاراضي المحتلة، ووضع مخيم اليرموك، على ان يتم اجتماع لاحق يوم السبت مع لجان المتابعة بخصوص المخيم. (FPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق