مسؤولون ألمان يحضون على مراجعة دقيقة لقوانين الأسلحة

دعا مسؤولون ألمان كبار اليوم إلى فرض قيود أكبر على بيع الأسلحة النارية بعد إطلاق النار الدموي الذي وقع في ميونيخ الجمعة الماضي وأودى بحياة تسعة أشخاص بالإضافة إلى المسلح وهو شاب عمره 18 عاماً، مهووس بالقتل الجماعي.

وقال زيغمار غابرييل، نائب المستشارة الألمانية أنغيلا مركل لـ”مؤسسة فنكه ميدينغروبه” التي تمتلك سلسلة من الصحف الألمانية “علينا مواصلة بذل كل ما في وسعنا لفرض رقابة صارمة والحد من إمكان الحصول على أسلحة قاتلة”.

وأضاف أن السلطات الألمانية تحقق في كيفية حصول المهاجم الذي يحمل الجنسيتين الألمانية والإيرانية على سلاح، على رغم مؤشرات واضحة الى معاناته من مشكلات نفسية. وتابع “القيود على الأسلحة النارية قضية مهمة”.

وأطلق الشاب النار قرب مركز تسوق مزدحم مساء الجمعة ليقتل تسعة ويصيب 27 آخرين قبل انتحاره لدى اقتراب الشرطة منه.

وقال وزير الداخلية الألماني توماس دي مايتسيره لصحيفة “فيلت ام تسونتاغ” في مقابلة منفصلة أنه يعتزم مراجعة قوانين الأسلحة الألمانية بعد الهجوم ويسعى لإدخال تعديلات حيث يحتاج الأمر.

وأضاف في مقابلة نُشرت اليوم “بعد ذلك، يجب أن نقيّم بتأن ما إذا كانت هناك حاجة الى مزيد من التعديلات القانونية”. (REUTERS)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق