دمشق : ” جسرين ” الغوطة الشرقية تتحدى القصف و الحصار بتسع مدارس و أكثر من ثلاثة آلاف طالب ( فيديو )

استحدث المجلس المحلي في بلدة جسرين في الغوطة الشرقية المحاصرة من قبل ميليشيات بشار الأسد، مدرسة ابتدائية جديدة لاستيعاب الأعداد المتزايدة من الطلاب.

وإلى جانب ذلك، قام المجلس بالتعاون مع مع المكاتب الخدمية بتأهيل وصيانة البنى التحتية لمدارس البلدة الأخرى.

وتم تجهيز وتوزيع أكثر من ألف مجموعة قرطاسية لطلاب المرحلة الابتدائية من الصف الأول حتى الرابع.

وتعمل إدارة المكتب التعليمي في المجلس المحلي للبلدة على متابعة التوزيع ليشمل كافة الصفوف والمراحل.

كما أقام المكتب مؤخراً دورة تدريبية لرفع مستوى كفاءة الكادر التدريسي.

ويوجد في المكتب التعليمي قسم يعنى بالكبار الراغبين بالتقدم لامتحانات الشهادات (التاسع – البكالوريا).

ويشرف المجلس المحلي في البلدة على 9 مدارس، وتعتبر مشكلة تأمين الكتب الدراسية أبرز العقبات التي تعترض طريقه.

وفي الوقت الحالي تحل الكتب المطبوعة داخل البلدة، إلى جانب الكتب القديمة، محل الكتب التي يحتاجها الطلاب، الذين يزدادون بدورهم جراء موجة النزوح الأخيرة.

وقال “ضياء درويش”، مدير المكتب التعليمي في المجلس المحلي لبلدة جسرين، في تصريحات لإذاعة “حارة إف إم”، إن الهيكلية التعليمية للبلدة تتألف من روضتين تستقبلان 350 طالباً، ومن 4 مدارس ابتدائية (2 ذكور 2 إناث) تستقبل 2000 طالب وطالبة، إلى جانب ثانويتين تستقبلان 850 طالب وطالبة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها