دعوى قضائية بمنع إصدار أغاني برنس بعد وفاته

طالب القائمون على تركة النجم الأميركي الراحل برنس وقف إصدار مجموعة جديدة من أغنياته في الذكرى الأولى لوفاته الموافقة اليوم الجمعة ، وذلك بدعوى قضائية مدنية في محكمة مينيسوتا الجزئية رفعوها لإصدار أمر بوقف إصدار الأغنيات، واتهموا “بوكسيل” بانتهاك بنود عقد مبرم وسرقة التسجيلات.

وكان من المقرر طرح ست أغنيات للبيع تحت عنوان “Deliverance” أي “الخلاص” ضمن سلسلة من المواد الموسيقية غير المكتملة لـ “برنس” جرى التخطيط لإصدارها بعد وفاته.

وقالت شركة التسجيلات الفنية “RMA”، التي تطرح الأعمال الجديدة، في بيانٍ أصدرته يوم الثلاثاء الماضي أن برنس سجل الأغنيات في الفترة بين عامي 2006 و2008.

وأضافت الشركة أنه بعد وفاة برنس نتيجة جرعة زائدة من المسكنات العام الماضي عكف إيان بوكسيل مهندس الصوت الذي عمل معه على استكمال الألحان وإعداد الأغنيات وإنتاجها على مدى العام الماضي.

من جهته، لم يرد بوكسيل أو شركة “RMA” يوم الأربعاء على اتصالات للحصول على تعليق. لكنه قال في بيان يوم الثلاثاء، أنه شعر بأن برنس كان يرغب بإصدار الأغنيات بصورةٍ مستقلة لأنه سجلها في وقتٍ كان يعاني فيه من مشكلات مع شركات تسجيلات فنية كبرى.

وقال بوكسيل بحسب ما اوردت صحيفة إيلاف “أخبرني برنس ذات مرة أنه يفكر عندما يذهب للنوم كل ليلة في كيفية تجاوز الشركات الكبرى والوصول بموسيقاه مباشرةً إلى الجمهور. وعندما جرى التفكير في كيفية إصدار هذا العمل المهم قررنا “إنتاجه” بصورةٍ مستقلة “لأن هذا ما كان يرغب فيه برنس”.

يُذكر أن المغنّي الراحل انفصل عن شركة “Warner brothers” في العام 1996، لكنه عاد ووقع معها مجدداً في العام 2014. ثم توفي في 21 أبريل نيسان عام 2016 عن عمر 57 عاماً في بايسلي بارك. وكان السبب الرسمي للوفاة هو تعاطيه جرعة زائدة من مسكن يحتوي على الأفيون.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها