دمشق : مقتل فتى برصاص عشوائي خلال تشييع أحد قتلى جيش بشار الأسد

تداولت شبكات وصفحات إخبارية عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة فتى قالت إنه قتل في دمشق، خلال تشييع أحد قتلى الميليشيات النظامية.

ووفق المعلومات التي رصدها عكس السير، فإن الفتى “أسامة حسن”، قتل أول أمس الثلاثاء، بعد إصابته برصاصة طائشة أطلقت خلال تشييع أحد قتلى ميليشيات النظام، في حي دمر.

ولم تذكر المصادر الموالية اسم القتيل المشيع أو الميليشيا النظامية التي يتبع لها.

ولا تعتبر هذه الحادثة الأولى من نوعها، حيث سبق وأن سقط العديد من المدنيين، في عدة مناطق خاضعة لسيطرة النظام، ضحية للرصاص العشوائي الذي يطلق خلال عمليات التشييع.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها