ألمانيا : لاجئ سوري ” مثلي ” يتعرض للشتم و الضرب على يد ” مجموعة من العرب بينهم أطفال “

تعرض لاجئ سوري ، مثلي الجنس، إلى الشتم والضرب من قبل مجموعة عربية تضم أطفالاً، بسبب مظهره الخارجي.

وقالت صحيفة “مورغن بوست” الألمانية المحلية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن رجلين و3 نساء وطفلين، لم يتم الكشف عن جنسيتهم، قاموا بشتم وضرب شاب سوري مثلي الجنس، الجمعة (26/5)، في ساحة “هيرمان بلاتز” في العاصمة الألمانية برلين.

وأضافت الصحيفة، أن السوري البالغ من العمر ٣٥ عاماً، تعرض للشتم والضرب بسبب مظهره الخارجي، إضافة لوجود صليب على قلادته، ما أسفر عن إصابته بجروح، قبل أن يهرب وهو يجر نفسه بعيداً عنهم، إلى مكان آمن.

وفي حديث مع الصحيفة، قال الشاب إنه “مسيحي مثلي الجنس” من سوريا، وقد شتمته المجموعة باللغة العربية، وكانت الشتائم نابعة عن كراهية المثليين، على حد تعبيره.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. للجهنم قليل في الشتيمة لسا هاد رايح يمثل سيكس وهاد رايح ي.. وهاي رايحة لعما ولو يخربيتكن وين كنتو متخبين انتو.