ألمانيا : النيابة العامة تحقق في 30 حالة من ” جرائم الحرب في سوريا “

قالت صحيفة “أوسنابروكير تسايتونغ” الخميس، إن عدد التحقيقات في ارتفاع. وفي 2016 بدأت تحقيقات ضد أعضاء في تنظيم “داعش” الإرهابي.

ويتوقع المدعي العام هذه السنة فتح تحقيقين رئيسيين على الأقل بسبب خرق القانون الدولي في سوريا.

والضحايا تعرضوا في الغالب للتعذيب من قبل تنظيم “داعش” أو داخل سجون النظام السوري.

وبما أن الأمر يتعلق بجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، فإنه يمكن متابعة الجناة المشتبه بهم أيضا في ألمانيا.

وأفادت بيانات الحكومة الألمانية أن نحو 200 شاهد أدلوا بتصريحاتهم في تحقيقات حول وقائع في سوريا. وفي كل يوم ينضم شهود إضافيون.

ومن أجل مواكبة عدد الدعاوى رفعت المحكمة العليا في ألمانيا من عدد الموظفين في قسم القانون الدولي، ففي الوقت الذي كان عددهم في 2010 خمسة موظفين بات العدد في مايو سبعة.

وطالبت عضوة البرلمان من حزب الخضر كاتيا كويل بتعيين موظفين أكثر لدى النيابة العامة، وقالت:”جرائم القانون الدولي لا يحق أن تبقى بلا عقاب ـ وذلك في كل مكان من العالم”.

وناشد المدعي العام الألماني في بداية العام الولايات الألمانية السماح لمدعين عامين وقضاة بالعمل في النيابة العامة، وقالت النائبة كويل إن “الحكومة تحتاج هنا بإلحاح إلى مساعدة الولايات”. (Deutsche Welle)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق