حقيقة خبر ” إغلاق داعش مياه سد الفرات عن سكان دير الزور “

زعمت وكالة سبوتنيك الروسية مطلع الشهر الجاري، أن “تنظيم داعش الإرهابي يمكن أن يقطع المياه عن سكان مدينة دير الزور السورية، من خلال إغلاق سد الفرات، مؤكداً أنه على الأمم المتحدة الأخذ بعين الاعتبار ما يدور في دير الزور والمناطق المجاورة”.

ونسبت الوكالة هذه المعلومة لمصدر دبلوماسي لم تسمه.

لا صحة للخبر الذي أوردته الوكالة، حيث أن سد الفرات يخضع -منذ أشهر- لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية (وحدات الحماية الكردية) والقوات الأمريكية الداعمة لها، ولا يمكن للتنظيم أن يقوم بـ “إغلاق سد الفرات”.

 

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. الامريكان قد يدمروا السد و يتهموا داعش لأجل الذهب المتجمع في طم الفرات, و لهم في التاريخ سوابق كثيرة فيحرب كوريا و فيتنام.