ألمانيا : لاجئ سوري يعد مأكولات شرقية شهية للألمان ” من أجل السلام “

يطهو اللاجئ السوري، طارق عز الدين، وجبات سورية لذيذة، في مدرسته “فراين فالدورف شوله”، في مدينة داخسبيرغ، جنوبي غربي ألمانيا.

صحيفة “سود كورير” الألمانية، قالت بحسب ما ترجم عكس السير، إن طارق الذي يدرس في الصف الحادي عشر، أعد قائمة طعام تحت اسم “قائمة السلام الذهبية”، وقد أثلج قلوب الحضور بما كانوا يتوقعونه من مأكولات شرقية.

وقال طارق البالغ من العمر 18 عاماً، إنه قام بتحضير الطعام من أجل السلام، وقد قام بتحضير الوصفات كما تعلمها من والدته في سوريا كما أظهر طارق للضيوف، كيفية التمتع بأطباق الطعام الشهية، وتناولها مع الخبز العربي المدور اللذيذ.

أما عن الطبق الرئيسي، فكان عبارة عن لحم مشوي، بالإضافة إلى ورق العنب المحشو، وسلطة وحلويات.

وأشارت الصحيفة إلى أن طارق فر من سوريا خوفاً من الحرب الدائرة هناك، وقال إن رحلة هروبه التي خاضها منذ عام ونصف، كانت طويلة وشاقة، وما يزال على اتصال مع والديه، ولا يرى حالياً أي فرصة لهم للهروب من منطقة الحرب.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها