ألمانيا : مدير مدرسة لتعليم قيادة السيارات يمتدح اجتهاد و تفوق سوريات يتدربن في المدرسة

نجحت لاجئة سورية بامتحان قيادة السيارة بتفوق، بمدينة اشرسليبين، وسط شرقي ألمانيا.

وقالت صحيفة “ميتلدويتشه تسايتونغ” الألمانية، السبت، بحسب ما ترجم عكس السير، إن السورية مادلين الشيخ عمر، نجحت بتفوق بامتحان القيادة.

ونقلت عن أنجيلا ستروكورب، التي تعمل معلمة في مدرسة القيادة، قولها: “لدينا في المدرسة خمس نساء من سوريا يتعلمن قيادة السيارة ومادلين واحدة منهن”.

واجتازت مادلين (27 عاماً) امتحان القيادة العملي، الأربعاء الماضي، كما نجحت في الامتحان النظري دون أخطاء.

وأوضحت الصحيفة أن مادلين ترتدي الحجاب، والجينز، وأحذية رياضية، والتقت بزوجها، محمد عمر الشيخ، قبل سبع سنوات، حيث يعيش في ألمانيا منذ عام 2001، وتعرف على مادلين أثناء قضاء عطلة له في سوريا، حيث وقعا بالحب وتزوجا.

ويوجد أربع نساء سوريات قررن الحصول على رخصة قيادة، بينهن شقيقة مادلين، وشقيقة عمر.

بدورها، قالت مادلين إن قيادة المرأة للسيارة في سوريا أمر طبيعي، مضيفةً أن نصف النساء لديهن رخصة قيادة.

من جانبه قال محمد:” سوريا بلد مفتوح مع الديانات المختلفة، إلا أن الكثير من قواعد السير في سوريا لا تطبق كما هو الحال في ألمانيا”.

وأوضحت الصحيفة أن المدرسة التي تعلمت فيها مادلين القيادة، لها تاريخ حافل مع الأجانب، الذين يتم تدريبهم على قواعد المرور الألمانية.

ونقلت عن مدير المدرسة، فولكر ستروكورب قوله: “في البداية كان يتعلم عندنا الروس ثم بعد ذلك الأجانب من فيتنام وتركيا والصين ومقدونيا ورومانيا وإسبانيا، ومع ذلك فإن النساء السوريات مجتهدات بشكل خاص، واجتزن الامتحان النظري من أول مرة”.

وقدمت مادلين الامتحان النظري باللغة الألمانية، على الرغم من توفر اللغة العربية، ووصفت ستروكورب بأنه أفضل معلم قيادة، وأنه صبور ورائع.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

إغلاق