ما حقيقة استغناء قناة ” إم بي سي ” عن خدمات علي جابر ؟

كشف المتحدث الرسمي باسم مجموعة قنوات “mbc” مازن حايك، حقيقة ما تداولته أوساط صحفية خلال الساعات الماضية بشأن الاستغناء عن الإعلامي #علي_جابر ، والذي يشغل منصب مدير عام المؤسسة.

وأشار حايك، في بيان، إلى أن كافة الأخبار المتداولة عبر وسائل الإعلام بشأن الاستغناء عن الإعلامي علي جابر “عارية تمامًا من الصحة”.

وقال المتحدث الرسمي باسم المجموعة في البيان بحسب ما اوردت شبكة إرم نيوز: “إلى المحبّين والمهتمّين ولكل من قلبه على مجموعة MBC وطاقمها، نوضّح ونقول إن مكانة علي جابر محفوظة وراسخة”.

وتابع: “‏الشائعات الممنهجة التي تطال علي جابر، هي ضمن محاولات بائسة لحشر اسمه في كل خبر، لكن لا تضيّعوا وقتكم، نحن لا نضيّع البوصلة”.

واختتم البيان بالتوقيع باسمه: “هذا الكلام صادر عنّي بصفتي الرسمية كمتحدّث باسم “مجموعة MBC”، وكذلك بحكم المعرفة الطويلة المدى والزمالة المهنية مع علي جابر”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

  1. عدد هائل من الاعلاميين في دول الخليج العربي من صحافيين ومذيعين ومقدمي برامج وفنانين . هم من اللبنانيين الشيعة والنصارى .ووضعهم ومكانتهم جدا متينة فهم مدعومون من الأمراء والشيوخ ومن اعلى المستويات . وطبعا هم مغرمون بهم . خذوا مثال الشبيح جورج قرررداحي ذو الشهور المرهف والقلب الطيب الذي يقدم برنامج المسامح كريم .. هو يتعاطف وتكاد الدمعة تفر من عينيه لمطلقة مثلا تعرضت للمعاملة السيئة . ولكنه شديد الصلابة امام مشاهد القتل والتعذيب التي تطال السوريين

  2. الإعلام الخليجي بشكل عام والعربية ومجموعة MBC بشكل خاص
    خنجر مسموم في عقول الجيل
    للأسف ثلة من حثالة البشر يتحكمون فيما يجب على الأجيال مشاهدته من مختلف الأعمار

  3. بالتاكيد مكانة علي جابر راسخة ومحفوظة عند هذه الدول. كيف لا وهو مهندس الانحطاط الاعلامي الذي يهوي بالاجيال العربية الى القاع.
    المتابع لقناة م ب س يلاحظ وبسهولة مدى التفاهة والسطحية والسعي الدؤوب لنسف كل القيم والاخلاق وربط الشباب بنماذج اقل مايقال عنها انها تافهة.