أحكام بالسجن بحق ستة من مشغلي تطبيق “ تلغرام ” في إيران

حكم بالسجن من عامين إلى خمسة اعوام على ستة من مديري شبكات اجتماعية تم توقيفهم في مارس/آذار عام 2017 بتهمة الإخلال بالأمن في ايران، بحسب ما افاد محاميهم الاربعاء لوكالة ايلنا المقربة من الاصلاحيين.

وقال المحامي علي مجتهد زاده ان هؤلاء الاشخاص الذين كانوا يعملون مع تطبيق تلغرام وأفرج عنهم بكفالة، وتمت دعوتهم الى المحكمة لمعرفة الاحكام دون ان يحدد متى حدث ذلك.

وأضاف “بحسب الحكم الصادر عن الدائرة 15 في المحكمة الثورية، حكم على نيما قشواري واحمدنيا بالسجن خمس سنوات وعلى نقدي وجمشيدي بالسجن أربع سنوات وعلى سبحان الجعفري بالسجن ثلاث سنوات”، دون تحديد التهم التي ادينوا بها.

وتابع المحامي أن شخصا سادسا لقبه باقري لم يحضر الجلسة، حكم عليه بالسجن عامين”.

وأوضح المحامي أنه ينوي استئناف الاحكام حال تلقيه نسخة الحكم الواقعة في ستين صفحة.

وكانت وسائل الاعلام الايرانية ذكرت في مارس/آذار أنه تم توقيف 12 صحافيا ومدير شبكة تواصل اجتماعي بعضهم يعملون مع تلغرام.

وتم توقيفهم بامر من القضاء الذي يهيمن عليه المحافظون قبل شهرين من الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها الرئيس المعتدل حسن روحاني.

وقال حينها المتحدث باسم السلطة القضائية غلام حسين محسني اجائي “أن النائب العام اوقف هؤلاء الافراد وفق القانون. وبعضهم في السجن” مضيفا انهم متهمون بنشر اخبار مخلة بالأمن القومي وكتابات “فاحشة”.

ويستخدم تلغرام اكثر من 20 مليون شخص في إيران وهو الموقع المفضل للحوارات الثقافية والسياسية في هذا البلد الذي حجب فيسبوك وتويتر ويوتيوب. (AFP)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق