ابتكار تقنية جديدة تتيح تغيير قنوات التلفزيون بلغة الجسد

ابتكر باحثون في #جامعة_لانكستر البريطانية تقنية جديدة تتيح للمستخدمين التفاعل مع الشاشات ببساطة عبر حركات اليد أو إيماءات الجسد، دون الحاجة إلى “ريموت كنترول” أو هاتف ذكي أو أي جهاز ينطوي على مفاتيح بحاجة للنقر عليه.

وأوضح الباحثون أن تقنيتهم المبتكرة التي أطلقوا عليه اسم “Matchpoint” ستغير طريقة التعامل مع شاشات التلفزيون، فسيكون بإمكان المستخدمين تغيير القنوات أو ضبط مستوى الصوت أو الدخول إلى التعليمات الإرشادية للتلفزيون بواسطة تحريك أيديهم، بغض النظر عن حملهم أي جسم بأيديهم، ككوب شاي أو فنجان قهوة مثلاً.

وأشار الباحثون إلى أن تقنية “ماتش بوينت” تعتمد على نظام أسموه “الاقتران المكاني التلقائي” للتعرف على حركات معينة، بدلاً من التقيد بتعقب جزء معين من الجسم، لمنح المزيد من المرونة، وبالتالي لا يحتاج المستخدمون لتعلم أوامر محددة لتنشيط وظائف مختلفة، كما هو الحال مع أنظمة التحكم بالإيماءات المتوفرة حالياً في أجهزة التلفزيون المتاحة في الأسواق.

وتتطلب التقنية كاميرا ويب بسيطة، لعرض أيقونات دائرية صغيرة في زاوية الشاشة، ليقوم المستخدم بمزامنة يده أو رأسه أو أي حركة جسدية أخرى، لتنشيط الوظائف الموجودة داخل الأيقونات مثل الصوت أو تغيير القنوات أو مشاهدة القائمة، وفق ما اوردت شبكة ” 24 ” الإماراتية، ونوه الباحثون إلى أن تقنية “ماتش بوينت” تتوافق مع الشاشات الأخرى غير التلفزيون مثل الأجهزة اللوحية أو الشاشات اللمسية، إذ بإمكان المستخدمين إيقاف يوتيوب أو التحكم في الصورة باستخدام اليدين لتكبير أو تصغير أو تدوير الصورة، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

ويخطط الباحثون باستعراض تقنيتهم المبتكرة خلال مشاركتهم مؤتمر “برمجيات واجهة المستخدم والتكنولوجيا 2017” الذي سيقام في الفترة بين 22 و25 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري في كيبك بكندا.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها