إعلام النظام : القصر العدلي في اللاذقية قابل للسقوط !

ذكرت وسائل إعلام موالية، إن القصر العدلي في اللاذقية، قابل للسقوط.

وقالت صحيفة الوطن الناطقة باسم النظام، الخميس: “يعاني القصر العدلي في اللاذقية من قدم مقره وقابليته للتصدع والسقوط، إذ بدأت تظهر التشققات في بعض جدرانه إضافة لضيق المكان وعدم قدرته على استيعاب الضغط الهائل بفعل تزايد عدد المراجعين”.

ونقلت عن المحامي العام لبيب عليا قوله: “يتم البحث عن مكان رديف للقصر العدلي الحالي ريثما يتم الانتهاء من بناء القصر العدلي الجديد”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

7 آراء على “إعلام النظام : القصر العدلي في اللاذقية قابل للسقوط !”

    1. القصر العدلي الحالي وبدون مبالغة اكبر بخمسين مرة من بناء الشرطة بالشيخضاهر …
      بناء شرطة الشيخضاهر لا يتسع للشغالات والبوابين العاملون بالقصر العدلي بسبب كثرتهم بدون حاجة فعلية اليهم (موظفين بالواسطة وتنفيعة) …
      بعدين القصر العدلي ليس بناء قديم… هكذا أبنية عمرها الافتراضي ينبغي ان يصل لمائة عام..
      الله أعلم ماذا يحاك من هكذا خبر!؟

  1. يفضل الغاء القصر العدلي في اللاذقية كون لا منظره الخارجي لا يشبه القصر ولا يوجد فيه عدل!!

  2. يفضل الغاء القصر العدلي في اللاذقية كون منظره الخارجي لا يشبه القصر ولا يوجد فيه عدل!!

  3. وماذا يهم اذا سقط المبنى!!!!
    العدل نفسه ساقط في سوريا الانقلاب البعثي… فهل نخزن على المبنى!؟

  4. ان شاء الله سيسقط هذا المبنى و الظلم الذي يمثله هذا المبنى . بلكي منخلص من كم قاضي فاسد او من كم ضابط كلب حرامي . اللهم خلصنا من عديمي الاصل الحرامية آل الاسد في اللاذقية و في كل سوريا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.