” لا تفاهم و لا مواطنة ” .. شيخ عشيرة عراقي : كنا نعاتب الأكراد و الآن نحن نطالب بإقليم للسنة

أكد شيخ عشيرة البعلي الجاسم في تكريت، الشيخ سامي العكاب، أن “الأحزاب الدينية أوصلتنا إلى مرحلة أصبحنا فيها مقتنعين بأن الإقليم حالة لا بدَّ منها، لأننا وصلنا إلى مرحلة انعدام الثقة بهذه الحكومة، حيث لا إصلاح ولا تفاهم ولا مواطنة”.

ونقلت شبكة “رووداو” الكردية عن العكاب قوله، الأربعاء: “حالياً تولدت قناعات كاملة لدى حوالي 80 إلى 90% من العرب السنة باستحالة العيش مع باقي المكونات، وخاصةً التحالف الشيعي، لأسباب معروفة، وهي القتل والسجون والتهجير والإقصاء منذ عام 2003”.

وأضاف العكاب: “لقد وصل بهم الحال إلى درجة أنهم يدخلون مناطقنا ويفرضون علينا مذهباً آخر غير مذهبنا، ويمارسون طقوساً نحن لسنا مقتنعين بها، كما أنهم بدأوا بـ(تشييع) أبنائنا”.

وتابع قائلاً: “في السابق كنا نعاتب الكرد على مطالبتهم بالحكم الذاتي أو الإقليم أو الانفصال، كما أننا في الماضي لم نكن نعاني، ولكن بعد أن عانينا من الظلم، أعطيناهم حقوقهم، ونحن أيضاً بدأنا بالمطالبة بإقليم، وهذا حق مشروع”.

كما أكد شيخ عشيرة البعلي الجاسم في تكريت، أن “الأحزاب الدينية أوصلتنا إلى مرحلة أصبحنا فيها مقتنعين بأن الإقليم حالة لا بدَّ منها”.

وحول موقف الحكومة العراقية من هذا الموضوع، قال العكاب: “لا يهم، فقد أدرجوه في الدستور، لأنه إذا صوت ثلثي ثلاثة محافظات على إنشاء إقليم، فإن من المفترض أن تكون هناك موافقة، ونحن وصلنا إلى مرحلة انعدام الثقة بهذه الحكومة، حيث لا إصلاح ولا تفاهم ولا مواطنة في بلد تحكمه هذه المجموعة”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.