هولندا : دروس سباحة للاجئين بعد ازدياد حوادث الغرق

بدأ عشرة لاجئين سوريين تدريبات على السباحة، من خلال دروس حصلوا عليها، من مركز لجوء ألميلو في هولندا، في “سبورت بارك” في المدينة.

وقالت صحيفة “توبانتيا” الهولندية، الإثنين (17/10)، بحسب ما ترجم عكس السير، إن مسبح مركز اللجوء، بدأ العمل لرفع مستوى سباحة اللاجئين، السيء جداً في غالب الأحيان، خاصة وأن حالات غرق اللاجئين تكررت خلال فصل الصيف.

وسيتم دفع أجور دروس السباحة من قبل مركز اللجوء والمشتركين أنفسهم، وقال مير المسبح باس سبايكرمان: “نريد أن نقوم بمسؤوليتنا الاجتماعية، من أجل مساعدتهم على تعلم السباحة، علينا أن نرى كيف سنتعامل مع مشكلة اللغة، فليس الجميع يتحدثون الانكليزية، لذلك قمنا بالبدء بعدد قليل، مجموعة من عشرة رجال ونساء”.

وقال سبايكرمان إن شهادة السباحة ليست الهدف الأول، لكن “تحفيزهم من أجل الاستمرار هو الهدف، وبذل أقصى ما بوسعهم”، مضيفاً أنه عليهم الأخذ بعين الاعتبار، أن طالبي اللجوء يتنقلون بانتظام إلى أماكن مختلفة في هولندا.

وأشار إلى أن قسماً كبيراً من ساكني مركز اللجوء، سوريون وعراقيون وإريتيريون، بالكاد حصلوا، أو لم يحصلوا على دروس سباحة من قبل.

وقال إنهم يحاولون أن يعطوا انتباهاً كبيراً لهذا الخطر في مسبحهم، حيث تم تعليق تعليمات للزائرين باللغة العريبة.

وينوي مركز طالبي اللجوء والمسبح، أن يوسعوا دروس السباحة، في حال حصلت المجموعة الأولى على الخبرة الكافية.

المصدر : Tubantia

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

إغلاق