السلطة الفلسطينية تتسلم معابر قطاع غزة

انطلقت صباح اليوم مراسم تسلم معابر قطاع غزة لحكومة التوافق الفلسطينية، ابتداء من معبر رفح الحدودي مع مصر.

ورفعت صور للرئيس محمود عباس إلى جانب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في معبر رفح لأول مرة منذ الانقسام.

وخلال مؤتمر صحفي في المعبر، أكد هشام عدوان الناطق باسم هيئة المعابر السابق في قطاع غزة: “من الآن فصاعدا حكومة التوافق هي المسؤولة الأولى والأخيرة عن معابر قطاع غزة”، مبينا أنه خلال أيام سيتواجد عناصر من حرس الرئيس على المعبر.

وأشار إلى أنه لن يكون هناك أي تواجد لأي موظف من الموظفين العاملين سابقا على معبر رفح البري، حيث سيتسلم الموظفون المحسوبون على حكومة التوافق العمل فيه.

وأعرب عدوان عن أمله بأن تضغط حكومة التوافق باتجاه فتح المعبر بشكل سريع، يؤدي إلى إنهاء الأزمة التي يعانيها المسافرون.

وأضاف أن خطوة تسليم المعبر، قفزة إلى الإمام باتجاه تحقيق ملفات المصالحة.

من جانبه، صرح وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ، بأن حكومة الوفاق الوطني، قررت إلغاء كافة الرسوم والجمارك والجبايات غير القانونية، التي كانت تجبى ومعمول بها في قطاع غزة.

وقال، إن حكومة الوفاق ملتزمة بجباية الرسوم والجمارك التي نص عليها القانون الفلسطيني.(RT)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.