تصريح يدل على اطلاع وفهم كبير للقضية السورية .. الكلب المجنون : “نحاول التأكد من أن الأقليات لن تتعرض لما رأيناه في عهد الأسد”

أعرب وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس، الاثنين، عن دعمه لايجاد “حل دبلوماسي للنزاع السوري”، في وقت تنظر واشنطن وحلفاؤها إلى ما بعد هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق.

وفي حديث أدلى به إلى الصحافيين قبيل وصوله لإجراء محادثات في فنلندا، قال ماتيس إن التقييمات الاستخباراتية المبنية في الأساس على عدد المقاتلين المتطرفين الذين استسلموا أو انشقوا أو أصيبوا، تظهر أن “أسفل (الهرم) كله يفر” من صفوف تنظيم الدولة الإسلامية.

وأكد على دعمه للجهود الأممية في جنيف والتي سارت بشكل متواز مع عملية تقودها روسيا وايران وتركيا في استانا للتوصل إلى حل سياسي.
وقال ماتيس “نحاول وضع الأمور على السكة الدبلوماسية لتتضح الصورة ونتأكد بأن الأقليات، أيا كانت، لن تتعرض إلى ما رأيناه”، في عهد بشار الأسد.

ورغم أن القتال ضد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا لم ينته بعد، إلا أن التنظيم تعرض لسلسلة من الهزائم الكبيرة وخسر معظم الأراضي التي كان يسيطر عليها.

وتسلط زيارة ماتيس إلى هلسنكي الأضواء على عمل ما يعرف بـ”المجموعة الشمالية”، وهو منتدى مكون من 12 دولة أوروبية يركز على التحديات العسكرية والأمنية التي تواجهها القارة، وتحديدا تلك الصادرة من الشرق.

وقال ماتيس (الملقب بالكلب المجنون) إن الزيارة تشكل “فرصة للتأكيد على وقوفنا إلى جانب ديموقراطيات اصدقائنا والحلف الأطلسي وآخرين في أوروبا، في حال سعت أي دولة بينها روسيا لتقويض قواعد النظام الدولي”، وأضاف “لدينا العديد من القيم المشتركة في ما يتعلق بالسيادة”.

ورغم أن فنلندا والسويد ليستا من أعضاء حلف الأطلسي، إلا أنهما تتعاونان عن قرب مع التحالف المكون من 28 دولة.

وكثيرا ما تحلق الطائرات الحربية الروسية في الأجواء المحيطة بدول البلطيق فيما يسود القلق في الأوساط الأوروبية حيال نوايا موسكو العسكرية، خاصة بعد ضمها شبه جزيرة القرم الأوكرانية عام 2014.

وتضم “المجموعة الشمالية” الدنمارك وإستونيا وفنلندا وألمانيا وآيسلندا ولاتفيا وليتوانيا هولندا والنروج وبولندا والسويد وبريطانيا. (AFP)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

5 آراء على “تصريح يدل على اطلاع وفهم كبير للقضية السورية .. الكلب المجنون : “نحاول التأكد من أن الأقليات لن تتعرض لما رأيناه في عهد الأسد””

  1. و تخیلوا ان هذا الأبله یقود الدول الخلیج اللي هم یقودون الجماعة الثورة فی سوریا…

    1. تخيل ان هذا الابله و معلمه و شعبه حاقد للعظم على دول الخليج مهما انبطحوا امامه و تآمروا معاه و على هواه على اخوانهم من شعوب المنطقة المسلمة . و تخيل ان هذا الابله الذي تدعي انت كراهيته همه الوحيد (( الا يصيبك انت كعلوي او مسيحي اي اذى من المجازر الدائرة بسوريا ، اما العرب السنة اتباع الدين الاسلامي الارهابي و الذين يعانون من اغتراب الاكثرية في بلدانهم و موضوعون تحت الذبح و التهجير : فليذهبوا الى ستمية الف جهنم !!!!! ))
      انشر يا عكس السير!

    2. طمنوا لابن القح…. القرداحة بخير و روج افا بخير، و الكنائس محمية اكثر من الأمويين.

  2. هذا المجنون ومعلمه المجنون. اكثر ،،،،،،وبوتين وجنرالاته المجانيين اكثر واكثر هم سبب تدمير سوريا مع الاسذ ونصر الشيطان الله ياخذهم اخذ عزيز مقتدر ،،،،،،رخمة الله على شهداء سوريا ،،،،،،،،،،والخزي والعار على الانذال

  3. عدو سوريا والشعب السوري الاول اردوغان وكل من تعاون مع اردوغان المجرم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.