دمشق : قافلة مساعدات أممية تدخل الغوطة الشرقية المحاصرة

دخلت قافلة مساعدات إلى بلدة محاصرة بالقرب من العاصمة السورية دمشق، الأحد، بعد أيام من تحذير الامم المتحدة من ان المنطقة قد تواجه كارثة انسانية.

وذكرت اللجنة الدولية للصليب الاحمر أن 24 شاحنة محملة بمواد إغاثة ضرورية دخلت مدينة الغوطة الشرقية في ضواحي دمشق.

وأوضحت اللجنة في تغريده على موقع “تويتر” أنها قدمت القافلة بالتعاون مع الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن قافلة المساعدات الإنسانية التي كانت “متوقفة في منطقة مخيم الوافدين المحاذي لمنطقة دوما في أطراف غوطة دمشق الشرقية، دخلت إلى غوطة دمشق الشرقية، حيث دخلت القافلة المؤلفة من 22 شاحنة، إلى مدينة دوما التي تعد معقل جيش الإسلام”.

وتابع المرصد: “جاء دخول القافلة بعد القصف المستمر من قبل قوات النظام منذ صباح اليوم على أطراف العاصمة والغوطة الشرقية، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان قصفاً بأكثر من 22 قذيفة طالت أماكن في بلدة بيت نايم لمنطقة المرج التي يسيطر عليها جيش الإسلام، كما كانت قصفت قوات النظام منطقة في مدينة عربين بقذيفة واحدة، في حين استهدفت الطائرات الحربية مناطق في مدينة زملكا التي تعد معقل فيلق الرحمن في الغوطة الشرقية، ما أسفر عن وقوع عدد من الجرحى”.(DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها