انخفاض هو الأكبر منذ سنوات .. خسائر كبيرة لليرة التركية أمام الدولار

واصلت الليرة التركية انخفاضها الكبير خلال تعاملات الاثنين والثلاثاء، رغم جهود البنك المركزي في دعم العملة، وسط انتقادات لسياسته من قبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وكان أردوغان وجه انتقادات حادة إلى البنك المركزي بقوله إن عدم تدخل الحكومة في السياسات النقدية ساهم في معاناة البلاد من ارتفاع معدلات التضخم الناجمة عن انخفاض أسعار الفائدة.

وما يزال المستثمرون يشعرون بالقلق بشأن التوترات بين تركيا وحلف الناتو، بالإضافة إلى الخلاف مع الولايات المتحدة بشأن تأشيرات الدخول لمواطني الدولتين.

وسجل معدل التضخم الأساسي في تركيا 11.8% خلال الشهر الماضي، وهو أعلى مستوى في 13 عاماً، وفقاً لبيانات صادرة عن معهد الإحصاء التركي.

وقرر البنك المركزي التركي بيع عقود آجلة محلية لشهر و3 أشهر و6 أشهر مع سقف قدره 3 مليارات دولار حتى نهاية العام، في خطوة تستهدف تقديم بعض الدعم للشركات.

وكان البنك قد أجرى في وقت سابق من الشهر الجاري بعض التعديلات على آلية الاحتياطي حيث خفض الحد الأعلى للعملات الأجنبية إلى 55% بدلاً من 60% لدعم استقرار الأسعار من أجل دعم قيمة الليرة أمام الدولار.

وهبطت الليرة التركية أمام الدولار بنحو 0.9 % لتسجل 3,9440، صباح اليوم.

وكانت الليرة سجلت خسائر أمام الدولار بنحو 9.4% منذ بداية العام الجاري.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق