” ممر إنساني ” لاستقدام لاجئين سوريين من تركيا و لبنان إلى بلجيكا

توقعت صحيفة بلجيكية  وصول أول العائلات السورية بفيزا إنسانية جواً من تركيا أو لبنان إلى بلجيكا، وذلك بحلول عيد الميلاد القادم.

وقالت صحيفة “كناك” المحلية، أمس الأربعاء، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الاتفاق قد تم يوم أمس، حيث وقع وزير الدولة لشؤون الهجرة واللجوء تيوفرانكن، اتفاقاً مع ممثلي طوائف دينية لإحضار 150 لاجئاً سورياً.

وكانت “سانت ايخيديو”، وهي مجتمع مسيحي قد أخذت المبادرة من أجل مشروع “ممر إنساني”، وقامت بتنسيقه، وتم الاتفاق سابقاً مع فرنسا وإيطاليا لإحضار 2500 لاجئ و500 أخرون على التوالي إلى أوروبا.

وتعتبر بلجيكا البلد الأوروبي الثالث، الذي يقوم بتنفيذ الممر الإنساني، وبينما كان التعاون في إيطاليا وفرنسا كنسياً، كان التعاون في بلجيكا فردياً، وتعاونت أديان مختلفة، حيث تم تقديم الدعم من الإسلام والمسيح واليهود أيضاً.

وأوضحت الصحيفة أن المشروع تم تمويله بشكل خاص، حيث لم يكن على الحكومة البلجيكة أن تقوم بتمويل أي شيء.

بدوره، قال يان دا فولدر، من مجتمع سانت إخيديو المسيحي، إن جميع الأديان في بلجيكا تعاونت من أجل قدوم اللاجئين وإيوائهم، وكانت خبرة المجتمع في إيطاليا وفرنسا، قد أخبرتهم أن وصول وإيواء ودمج عائلة لاجئة مؤلفة من أربعة أشخاص، تبلغ تكلفته 18 ألف يورو في السنة.

وأشارت الصحيفة إلى أنه من الواجب أن يكون هناك وضوح بطلب لجوئهم، مضيفةً أن المجتمعات الدينية هي من ستقوم بالإشراف على اللاجئين في سير تلك الإجراءات.

المصدر : Knack

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. كما يقول المثل الشعبي يلي من ايده الله يزيده ..
    بوكرا رح تحصد اوروبا نتائج عملها الانساني