الكشف عن أرباح سيرتيل و إم تي إن منذ بداية العام 2017

أظهرت البيانات المالية لشركتي الخلوي في سوريا أن عائداتهما من الخطوط مسبقة الدفع ولاحقة الدفع والثري جي وصلت إلى 178.1 مليار ليرة سورية حتى نهاية أيلول الماضي، أي أن السوريين ينفقون يومياً نحو 660 مليون ليرة سورية لقاء استخدامهم للهواتف الخلوية.

وقال موقع “الاقتصادي”، إن حصة ” شركة سيريتل ” من إيرادات الخطوط السابقة واللاحقة الدفع والثري جي إلى 121.9 مليار ليرة بنسبة نحو 68% من قيمة الإيرادات، بينما بلغت حصة “شركة MTN” من ايرادات الخطوط المذكورة نحو 56.2 مليار ليرة بنسبة 32% .

وأضاف أن الشركتين حققتا أرباحاً صافية بلغت أكثر من 30 مليار ليرة حتى نهاية أيلول الماضي، منها نحو 6 مليارات ليرة لـ”شركة MTN” و أكثر من 24 مليار ليرة أرباح “شركة سيريتل”، وبلغت عائدات خطوط الجيل الثالث وحدها نحو 36 مليار ليرة سورية للشركتين.

وكانت كل من الشركتين قد حصلتا على ترخيص للعمل لمدة 20 عام بعد قيام كل منهما بتسديد مبلغ 25 مليار ليرة سورية بموجب اتفاق مع “الهيئة الناظمة لقطاع الاتصالات” في 2014، كما ستسدد الشركتان نسباً مئوية من الإيرادات لـ “الدولة” بدأت بـ50% في 2015 وانخفضت إلى 30% عن 2016 -2017 وستنخفض إلى 20% بدءاً من العام المقبل وحتى نهاية الرخصة، بحسب المصدر ذاته.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

رأيان على “الكشف عن أرباح سيرتيل و إم تي إن منذ بداية العام 2017”

  1. العمى، اي أنا عّم ابعث ٣٠٠ يورو كل شهر لاهلي، يحكولي الله يرزقكك اكثر و اكثر أستاذ رامي!

  2. هاد جزء صغير من السرقات التي تحصل في سوريا ع ايدي بشار الكلب واتباعه وال مخلوف وشاليش
    لعنة الله عليكم يا كلاب الم تكتفو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.