قائد حركة النجباء الناشطة في قتل السوريين : قرار ترامب سيكون بمثابة شرارة كبيرة لإزالة إسرائيل

قالت حركة النجباء العراقية، اليوم الخميس، 7 كانون الأول، إن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة إسرائيل يمكن أن يصبح “سببا مشروعا” لمهاجمة القوات الأمريكية في العراق.

وقال زعيم الحركة أكرم الكعبي، في بيان إن “قرار ترامب الغبي سيكون بمثابة شرارة كبيرة لإزالة هذا الكيان (إسرائيل) من جسد الأمة الإسلامية وسبب مشروع لاستهداف القوات الأمريكية”، وذلك وفقاً لرويترز.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اعترف، في خطاب من البيت الأبيض، أمس الأربعاء، بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأمر وزارة الخارجية بالتحضير لنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس، وبدء التعاقد مع المهندسين المعماريين.

وقال ترامب: “وفيت بالوعد الذي قطعته بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل”، مؤكداً أن “لإسرائيل الحق في تحديد عاصمتها”. وشدد على أنه يجب أن يحظى أتباع الديانات الثلاث بحرية العبادة في القدس، داعياً جميع الأطراف إلى “الحفاظ على الوضع الحالي في مدينة القدس، خاصة فيما يتعلق بالحرم الشريف”. (SPUTNIK)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

8 آراء على “قائد حركة النجباء الناشطة في قتل السوريين : قرار ترامب سيكون بمثابة شرارة كبيرة لإزالة إسرائيل”

  1. أصحاب المقاومة والمماتعة تصرحون وتصرحون وتصرحون وتظلوا تصرحون الى مالانهاية .تصرحون والكلام ببلاش تبآ لكم عصابات قتلة الشعوب العربية لقد قتلتم أكثر مما قتلت اسرائيل بعشرات المرات

    1. الزلمي بالفعل قاتل الامریکان زمن کان زعیما مؤقتاً للعصائب اهل الحق، زمن کان الزعیم الاصلي بالسجن…

  2. كما يسمونك سماحة المجاهد الركن مافي داعي للخطب الرنانة القدس موجودة وإسرائيل موجودة بما أنكم واثقين من حالكم الطريق واضح مثل عين الشمس مافي داعي تروحون على دمشق وصنعاء وبيروت ووووو
    كمان بطريقك اسحب معك مايسمى قائد فيلق القدس .
    القدس تناديكم
    وبالمناسبة زعيم الضاحية كمان لاتنسون تأخذونه معكم لان مشروعكم على الأساس تحرير فلسطين وليس قتل الشعوب العربية من اجل أحقادكم الدفينة
    لكن مع الأسف حتى الان في بعض الناس واثقين منكم

  3. انتو قبل ماتروحون تحررون القدس لسع من أسبوع قصفكم الطيران الاسرائيلي واحتفظتم بحق الرد يمكن صار وقت الرد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.