ألمانيا : سائق حافلة يطرد امرأة تصرفت بعنصرية مع امرأة محجبة و رجل ذي بشرة سوداء

طرد سائق حافلة عمومية في العاصمة الألمانية برلين إحدى الراكبات بعد أن بدر منها سلوك عنصري تجاه امرأة محجبة ورجل ذي بشرة سوداء.

ونشر موقع صحيفة “بيلد” ـ تغريدات لإحدى الراكبات تدعى “لينا رورباخ” كأحد شهود العيان على الواقعة.

ووصفت رورباخ، التي تعمل لدى منظمة العفو الدولية، ما شاهدته يوم الجمعة (22/12) قائلة: “صعدَت امرأة إلى الحافلة وسألت راكبة محجبة تجلس في أحد المقاعد إن كانت ستنزل في محطة قريبة أم بعيدة، بعدها طلبت من السيدة المحجبة أن تقف وتترك لها المقعد لتجلس فيه هي، ربما بعد أن قالت لها بأنها ستنزل في محطة بعيدة”.

وبعد مرور بعض الوقت، صعد إلى الحافلة رجل ذو بشرة سوداء وأراد الجلوس في المقعد الشاغر بجانب المرأة التي طلبت من السيدة المحجبة أن تترك لها المقعد، غير أن الرجل فوجئ بها وهي تمنعه من ذلك، وعندما سأل عن السبب قالت له بصوت مرتفع وعدواني: “عندما أرى أشخاصاً مثلك تتملكني قشعريرة”، وفق ما ذكرت روباخ.

ورغم الاستفزازات، التزم الراكب ذو البشرة السوداء بهدوئه ورفض عرض أحد الركاب ليجلس مكانه، وبمجرد انتباهه لما كان يحصل، تدخل سائق الحافلة وخيّر المرأة بين السماح للرجل بالجلوس وبين مغادرة الحافلة، فاختارت ترك الحافلة.

وعلقت روباخ على الحادثة بالقول: “شكراً لسائق الحافلة الذي طرد الراكبة التي رفضت ترك رجل أسود يجلس في المقعد الفارغ الوحيد المجاور لها وأهانته”. ومدح الكثيرون عبر تغريداتهم وتعليقاتهم رد فعل سائق الحافلة ونددوا بالسلوك العنصري للراكبة.

وفي رد فعل للشركة المشرفة على الحافلات العمومية بشأن الحادث، قالت سيغريد إيفلين نيكوتا، المديرة التنفيذية للشركة، في تصريح لموقع “هافنغتون بوست” إن الشركة “ليست بحوزتها كل التفاصيل وتحاول الوصول إلى سائق الحافلة المعنية لمعرفة المزيد من المعطيات”.

وأدانت المديرة التنفيذية للشركة وبشدة “السلوك العنصري”، مضيفة أن الشركة البرلينية تشغل سائقين وموظفين من حوالي خمسين جنسية، ووصفت نيكوتا رد فعل السائق بأنه “قدوة في الشجاعة المدنية”. (BILD – DW)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها