إلقاء اللائمة على ” حفظ النظام ” و مسؤولي الملعب .. وفاة مشجع خلال مباراة في الدوري الكروي النظامي باللاذقية

توفي مشجع خلال مباراة كرة قدم، الجمعة، ضمن منافسات الدوري الكروي النظامي، في اللاذقية.

وقالت مصادر إعلامية موالية، إن المشجع “طالب حاطوم” توفي جراء التدافع الكبير واكتظاظ الملعب بالمشجعين وحشرهم من قبل حفظ النظام والمسؤولين عن البوابات، ضمن نطاق ضيق.

وأفادت المصادر أن حاطوم صعد -بسبب الازدحام الشديد- إلى سور الملعب، وذلك بعد أن رفض المعنيون فتح البوابات، ليسقط لاحقاً ويلقى حتفه.

ونشرت صفحة “نادي تشرين” على فيسبوك توضيحاً جاء فيه: “بالصورة حاولنا توضيح وضع المدرجات كيف كان قبل فتح السواتر الحديدية رغم هتاف جماعي لكل من كان بالملعب بضرورة فتح الابواب لكن احد لم يعير هذا الحشد اهمية حتى وقوع كارثة الوفاة عندها اقتنعوا بضرورة فتح السواتر”.

وأضافت: “العلامات الحمراء التي نضعها بالصورة هي وضع المدرجات قبل فتح السواتر الحديدية حيث كان محشور كل الجمهور الذي ترونه بالصورة ضمن المسافة بين الاشارتين الحمراء فقط مما ادى لازدحام خانق وجلوس الجماهير على سور الملعب وتعند غير مقبول بعدم فتح السواتر الحديدية الموجودة تماما عند الاشارات الحمراء التي بالصورة .. مما ادى لوقوع الشباب عن السور ووفاته”.

وختمت: “المسؤولية مشتركة بين اتحاد الكرة .. مسؤولو الملعب”.

يذكر أن المباراة انتهت بالتعادل السلبي.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها