ألمانيا : معلومات جديدة عن اللاجئ الأفغاني الذي قتل طفلة ألمانية .. و تحذيرات من العداء للأجانب بعد الحادثة

كشفت وسائل إعلام ألمانية، أن الأفغاني (عبدول . د)، الذي طعن فتاة ألمانية، تبلغ من العمر 15 عاماً، أمام متجر (DM) الألماني, لاجئ يدعي أنه “قاصر”، قدم وحده إلى ألمانيا في نيسان، عام 2016.

ونقلت صحيفة “بيلد” الألمانية، عن الادعاء العام، أمس الخميس، بحسب ما ترجم عكس السير، أن الجاني، البالغ من العمر 15 عاماً، كان على علاقة مع الفتاة، امتدت لعدة أشهر، قبل أن تنهيها الضحية، منتصف الشهر الحالي, الأمر الذي لم يعجبه، فبدأ بتهديدها عبر الهاتف ومواقع التواصل الاجتماعي.

وأضافت أن ذوي الفتاة قاموا بإبلاغ الشرطة، التي التقت “بالقاصر” في المدرسة، في السابع عشر من الشهر الحالي، وفي يوم الحادثة، تم تبليغ الأفغاني للحضور إلى مركز الشرطة للتحقيق.

وتحقق الشرطة فيما إذا كان الدافع هو “القتل عمداً” كما ستقوم المحكمة بطلب خبراء لتحديد العمر الحقيقي للاجئ المعروف باشتراكه في عدة مشاجرات في المدرسة.

وفي السياق، دعا فولكر بوس، عمدة بلدة “كاندِل” بجنوب غرب ألمانيا، إلى التهدئة بعد الحادثة.

وأوضح بوس، وهو من الحزب الاشتراكي الديموقراطي، في تصريح لإذاعة “جنوب غرب ألمانيا (SWR)، الجمعة، أن “إطلاق شعارات معادية للأجانب هو الطريق الخطأ في الوقت الراهن”.

وجاءت تصريحات فولكر بوس رداً على عدد من الرسائل الالكترونية، التي وصلته وتتحدث “عن فشل عمل السياسيين، وكثرة تداول كلمة ترحيل اللاجئين ومطالب بإجراءات حازمة في طرق التعامل مع اللاجئين”.

مواضيع متعلقة

ألمانيا : طفل أجنبي يقتل طفلة ألمانية داخل فرع متجر شهير .. و موجة غضب جديدة تلقي بظلالها على اللاجئين

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات