صحيفة ألمانية : لاجئ سوري ” آرامي ” يقرر العودة إلى بلدته لـ ” حماية اللغة و الثقافة “

قالت صحيفة ألمانية إن “سورياً آرامياً” قرر العودة إلى سوريا، في محاولة لإنقاذ ما تبقى من الثقافة واللغة.

وذكرت صحيفة “راين نيكر تسايتونغ” الألمانية، الأربعاء (3/1)، بحسب ما ترجم عكس السير، أن السوري ريمون وهبي، البالغ من العمر 29 عاماً، قرر العودة إلى معلولا، ليقوم بحماية ثقافته ولغته فيها.

ريمون الذي ينتمي إلى الأقلية الآرامية، بحسب الصحيفة، ودرس في جامعة هايدلبيرغ، قال: “أريد المساعدة للحفاظ على الثقافة واللغة، وحمايتها من الانقراض”.

معلولا ذات الغالبية المسيحية الآرامية، هجرها سكانها ودمرت خلال فترة أشهر قليلة، على يد “جبهة النصرة” و”الإسلاميين”، على حد تعبير ريمون، الذي أشار لتدمير أبنية وأماكن أثرية وثقافية.

المنطقة وبعد استعادة قوات النظام السيطرة، عليها لم تعد كما كانت عليه من قبل، وبحسب تصريح الشاب، فإن سكانها الذين هاجروا منها، لن يعودوا إليها مطلقاً في المستقبل.

قبل رأس السنة، عاد الشاب إلى معلولا، وقال: “أريد أن أعلم الأطفال والشبان هناك بعلمي الذي درسته، الحفاظ على اللغة وجعلها حية، العديد من أصدقائي استغربوا من قراري في العودة، ولا يستطيعون حتى فهمه”.

وأضاف ريمون: “صحيح أنني أعيش بأمان وبشكل رائع، لكن عندما يفكر الكل بهذا الشكل، كيف سينتهي الحال بلغتنا وثقافتنا”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫9 تعليقات

  1. شكراً الك و الهمج و البربر مالهم محل بسوريا كانت و رح تبقى رمز الحضارات 👍🏻

  2. حلال عليك.. ويا ريت توعي بقية الشلة للمخطط القذر من اوروبا وامريكا عالمسيحيين السريان بالشرق الاوسط.. بعد سقوط بغداد السويد عرضت عليهم بالعراق يجوا لاجئين بسابقة ما بتصير بحياتها.. وتم تفريغ العراق منهن الى الابد مستغلين خوفهن على حياتهم من الحرب الطائفية وانهيار الامن بوقتها…وهلا دور سوريا.. الله يستر!!

  3. اصيل يا ابن بلادي و انا كمان في المانيا و بس تحسن الوضع و رفع الاحطياط العسكري انا اول واحد نيزل مع اولادي الى سورية و احافظ على عداتنا و شرفنا و اصولنا

  4. الله ييسرلك انت والي متلك وياريت كل مين عندو هالفكر انو يرجع اليوم قبل بكرة لانو اغلب هالكلام نفاق للاسف
    لانو لو صحتلو فرصة جيدة بالمانيا ما كان فكر يترك والمفارقة هون انو وين كام مخك قبل ما تجي على المانيا

  5. نظرية المؤامرة مطاطية لدرجة تعمي على القلوب.. همجية الحكام وردة فعل الشعوب هي سبب الدمار وليس الماسونية والإمبريالية الصهيواميركية.. الى متى سوف نبقى نحمل فشلنا الى الاخرين ؟؟ هذا الشب المحترم يضرب لنا مثال في النظرة المستقبلية الثاقبة وكيف بأننا مخيرين وليس مسيرين وضحية لمؤامرة عظمى ..

    1. المؤامرة مو بتهجيرهم.. غباءنا بكفي وبوفي.. المؤامرة بتسهيل هجرتهم و قبولهم باوروبا ودمجهم حتى ينسوا البلد.. سريان العراق دخلوا السويد لاجئين من المطارات.. لا مهربين ولا ركبوا بحر .. والشاطر بيفهم ليش هالتسهيل!!

  6. أشعر بالحزن لدى رؤية كل مسيحي يغادر سورية أو العراق، فالمسيحيون مكون أصيل لهاتين الدولتين. طبعاً لا نلومهم بل اللوم على من سهل تهجيرهم سواءاً من استقبلهم أو من هجّرهم.

  7. رجع قبل ما يقولون ارجع بالقانون ، ذكي شام ريحة رجعه نهايةالسنه

  8. الواقع انو قيمة اللغة والحضارة هي بقيمة من يبدع .. الكل مجبر على تعلم الانكليزية ليبرع في البرمجة والطب والفيزياء وووو.. ليس لان الانكليزية افضل من السريانية . .بل لان الناطقين بها افضل من الناطقين بالارامية والعربية والايطالية .. حماية اي لغة من الانقراض سيحصل فقط بعد تعلم الانكليزية وطريقة حفظ الملفات وتحليلها بواسطة الكومبيوتر.. وهكذا ..

إغلاق