ميشال عون : المطالبة بعودة النازحين السوريين لبلادهم ضرورة لوضع حد لمعاناتهم

أكد الرئيس اللبناني ميشال عون ان بلاده “لا تتحمّل مسؤولية الحرب في سوريا بل تداعياتها، في حين ان هذه المسؤولية تقع في جانب كبير على الدول التي سبّبت الحرب او سهّلت اندلاعها او شاركت فيها، من دون ان يحاسبها احد على ما فعلته”.

ولفت لدى استقباله في قصر بعبدا، رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر في لبنان كريستوف مارتان، في حضور رئيس الصليب الاحمر اللبناني الدكتور انطوان الزغبي والامين العام جورج كتانة، الى “ان المطالبة بعودة النازحين السوريين الى بلادهم، تنطلق من ضرورة وضع حد للمعاناة التي يعيشونها من جهة، والتأكيد على اهمية التوصل الى حل سلمي للازمة السورية يعيد الاستقرار والامن الى الاراضي السورية، بحيث يتمكن النازحون من العودة الآمنة اليها. وهذا الموقف يأخذ في الاعتبار الظروف الراهنة في سوريا، والتي يأمل لبنان في ان تتحسن في القريب العاجل”.

وقدم “مارتان”  بحسب ما نقلت صحيفة “النهار”  تصور اللجنة الدولية حيال عودة النازحين السوريين، والمعايير التي وضعتها “لتأمين عودة آمنة وكريمة” لهم، موضحاً “ان 80 في المئة من النازحين الموجودين في لبنان يرغبون في العودة الى سوريا متى تحسنت الاوضاع الامنية فيها، علما ان الذين عادوا الى ديارهم لم يتجاوز عددهم الــ 60 الف نازح اي بنسبة واحد في المئة من تعدادهم”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها