ألمانيا : صحيفة تتحدث عن ” حلاق سوري ” بات مثالاً للعمل و الاندماج الناجح على الرغم من كونه أصماً

تحدثت صحيفة “زود كورير” الألمانية، عن لاجئ سوري قدم إلى مدينة “اوبرلينغن” جنوب غرب ألمانيا في عام 2014، وبات مثالاً للاندماج الناجح.

وقالت الصحيفة، بحسب ما ترجم عكس السير، إن “سعد علاوي” (28 عاماً)، شاب يعمل في صالون “ايل-بي” للحلاقة منذ عام، وهو حلاق بارع من الطراز القديم.

وأشارت إلى أن سعد كان يمتلك صالون حلاقة في سوريا ولكن الحرب دفعت به وأسرته إلى الهروب.

وكان سعد أصماً منذ الطفولة، وعندما وصل إلى ألمانيا، لم يتخيل أحد أنه سيعمل في مهنته ويبني قاعدة متينة من العملاء ويكون مثالاً ناجحاً.

وأشارت الصحيفة إلى أن احتاج للعديد من المساعدين، حتى يتمكن سعد من ممارسة مهنته في بلد أجنبي.

وقد اهتم سعد بالتطبيقات الضرورية والدورات الألمانية الهامة والاندماج عبر لغة الإشارة، كما قام كل من “رولف ليمان” و “أورسولا هيرت”، مديرة مدرسة “كاسبر هاوزر” للتعليم المهني والتدريب في مدينة رافينسبورغ، ببذل أقصى طاقتهما من أجل دمج سعد في سوق العمل.

وذكرت الصحيفة أن “أورسولا هيرت” قدمت دعما كبيراً لسعد وقامت بالبحث من أجل أن يعمل في نفس المهنة التي كان يعمل بها في سوريا ووجدت “بيتر ديوفيل” و”إيفانجيليا باجيس”، اللذان كان لديهما الشجاعة لمساعدة الشاب السوري ومنحه عملاً.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. يقول حسناوات مغربيات يتنافسن على لقب "ملكة جمال الأمازيغ".. والمناسبة رأس السنة الأمازيغية 2968:

    حسناوات مغربيات يتنافسن على لقب “ملكة جمال الأمازيغ”.. والمناسبة رأس السنة الأمازيغية 2968

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.