إصلاح ” الكابل البحري ” بين طرطوس و الاسكندرية .. و ” جودة الإنترنت ” إلى تحسن

أعلنت الشركة السورية للاتصالات عودة العمل بالكابل البحري الذي يربط بين مدينتي طرطوس والإسكندرية، ما سينعكس إيجابا على جودة الإنترنت في سوريا (مناطق النظام)، عقب الانتهاء من أعمال إصلاحه.

وذكرت شركة الاتصالات في بيان لها، أن “أعمال الإصلاح تأخرت عن موعدها المحدد بسبب الأحوال الجوية السائدة خلال الأيام الماضية”، مبينة أنها قامت بتعويض “السعات الدولية” للإنترنت المارة عبر الكابل الدولي الذي يربط قبرص بمرسيليا.

ولفتت الشركة إلى أن “انقطاع الكابلات البحرية ظاهرة عامة تحدث في جميع الدول، في حين تعوض “السعات” المفقودة عبر مسارات أخرى”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

  1. يلعن اخت هل كبل ديما بيعضه سمك لك حتى سمك داخل مع متامرين بيترك كبلات عالم كلها وبيقرض كبل تبعنا ريتو هل السمك نشاء ياكل تبع رامي مخلوف وبيخليه من غير تبع

  2. من بين كابلات العالم كله ما بيقنطع الا كبل ابن أنيسة، ليكون مؤامرة سمكية بحرية!!؟

  3. بالنسبة لعض القرش للكابلات البحرية فهي أمر ممكن الحدوث و تحدث كثيراً على الرغم من أن الكابلات الحديثة مقاومة لهجمات القرش، لكن الغير طبيعي هو ان تكون دولة بطولها و عرضها متل سورية مربوطة فقط بكابلين بحريين فقط واحد عن طريق الاسكندرية (المعضوض) و الثاني عن طريق قبرص والثالث من تركيا (بري تحت الارض). التفسير هو أن الدول الدكتاتورية تعمد لتقليل عدد الكابلات حتى تستطيع قطع الانترنت متى شاءت، بينما بلد مثل أمريكا (أم المؤامرات كما يقولون) مربوطة بآلاف الكابلات من المتحيل أن ينقطع الانترنت فيها.