بعد تحقيق و احتجاز لفترة طويلة .. ألمانيا : إطلاق سراح شاب سوري بعد عدم تمكن الادعاء من اثبات تهمة ” الإرهاب ” بحقه

أطلقت السلطات الألمانية سراح شاب سوري، يبلغ من العمر 24 عاماً، بعدما عجز الادعاء العام عن إثبات تهمة الإرهاب بحقه، على الرغم من فترة التحقيق الطويلة، التي خضع لها.

وقالت صحيفة “شفابيشه” الألمانية، الثلاثاء، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الشاب الذي يعيش في مدينة بيبراخ، جنوبي ألمانيا، خضع لتحقيق شامل دام لثمانية أشهر، حول صلته بتنظيم داعش.

وأضافت الصحيفة أن القضية أغلقت، في نهاية كانون الأول، وأن أمر الاعتقال قد ألغي، وهذا ما صرح به المتحدث باسم مكتب المدعي العام يان ديتسل، في مدينة شتوتغارت يوم الاثنين.

وكان الشاب السوري قد ألقي القبض عليه بتاريخ 28 نيسان، من عام 2017، من قبل قوات المهام الخاصة، للاشتباه بالإرهاب، حيث أصدر مكتب المدعي العام الاتحادي، مذكرة توقيف، وبدأ تحقيقات واسعة النطاق.

وقال ديتسل: “تم استجواب العديد من الناس من بيئته المباشرة في سوريا، وقام شاهد عيان بالإثقال عليه، في حين قال شهود آخرون إنه فر من داعش”، وأضاف: “إن أقوال الشهود حول المشتبه به كانت في بعض الأحيان غير متكافئة للغاية”.

كما تم تقييم بيانات الهاتف الجوال والدردشات للمشتبه به، وكشف ديتسل: “أمضى مترجم ثلاثة أشهر في ترجمة الدردشات من اللغة العربية، لم نجد شيئاً يجرمه بشكل واضح، حتى في الصور على هاتفه، لا يوجد دليل على أنه شارك بوضوح في العمليات القتالية لتنظيم الدولة الإسلامية”.

وكان من بين المؤشرات الهامة للاعتقال، مذكرة بأسماء مختلفة لهوية مقاتلين آخرين من تنظيم داعش، وكان اسمه بحسب ديتسل أيضاً في هذه المذكرة، وقال المتحدث: “وفقاً للشهادة، لا يمكن استبعاد أن هناك تشابه اسم مع رجل آخر في المكان نفسه بسوريا”.

وأطلق سراح السوري بتاريخ 8 كانون الأول 2017، وأصدر محامي مقاطعة رافينسبورغ في وقت لاحق أمر اعتقال آخر بحق السوري، بتهمة التعامل مع الماريجوانا في 25 حالة، وظل في السجن حتى محاكمته يوم الخميس الماضي، في مدينة بيبراخ.

واعترف المتهم أمام محكمة المقاطعة بتجارة المخدرات، وأنه باع الماريغوانا بكميات صغيرة، وحكمت عليه هيئة المحلفين بالسجن لمدة سنة وشهرين مع وقف التنفيذ، وهو منذ الخميس حر مرة أخرى.

ولم تقم النيابة بذكر أية معلومات حول المكان الذي يعيش فيه الشاب حالياً، وقال المدعي العام كارل جوزيف ديهل: “إن السوري عنده ضابط مراقبة، ويجب عليه أن يحضر إليه”، وأضاف: “إنه يتعين عليه ايضاُ أن يكمل دورة تعلم اللغة الألمانية”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها