عقوبات أمريكية جديدة على شبكة اقتصادية تابعة لـ ” حزب الله “

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم الجمعة، عقوبات جديدة على شبكة اقتصادية تابعة لـ”حزب الله” اللبناني أو تموله، بهدف “تقويض نفوذ إيران خارجيا”.

وقالت الوزارة، في بيان، نقلته وكالة “أسوشيتيد برس” الأمريكية إنّ “العقوبات تستهدف 6 أشخاص و7 شركات تابعة لرجل الأعمال اللبناني أدهم طباجة، في لبنان وغانا وليبيريا وغيرها”.

وتتهم الوزارة الأمريكية طباجة، وهو رجل أعمال لبناني يملك معظم أسهم شركة مجموعة الإنماء للأعمال السياحية، التي تُعنى بقطاع العقارات والبناء في لبنان، ولها فروع في العراق، بأنه أحد الممولين الرئيسيين لـ”حزب الله”.

ونقلت الوكالة الأمريكية عن مسؤول بارز في إدارة ترامب، أنّ “العقوبات تعد جولة أولى من حملة عقوبات منتظرة لتقويض إيران الداعمة لحزب الله”.

وأضاف المسؤول، مفضلا عدم ذكر اسمه لأنه غير مخول بالحديث للإعلام، أنّ “واشنطن تقدر المساعدات المالية الإيرانية، لحزب الله، بنحو 700 مليون دولار سنويا”.

والأشخاص الستة المستهدفون بالعقوبات هم: عصام أحمد سعد، ونبيل محمود عساف، والشقيقان جهاد وعلي محمد قانصوه، والأربعة مقيمون في لبنان، إضافة إلى عبد اللطيف سعد، ومحمد بدر الدين، المقيمان في العراق، بحسب تقارير إعلامية.

أما الكيانات المستهدفة من العقوبات الأمريكية، فتشمل شركتين في سيراليون، و3 شركات في ليبيريا، وشركة واحدة في غانا، وأخرى في لبنان.

وهذه العقوبات تتضمن تجميد أرصدة هؤلاء الأشخاص والشركات في الولايات المتحدة كما تمنع أي شركة أو مواطن أمريكي من التعامل معهم.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول 2016، فرضت الولايات المتحدة بالتعاون مع السعودية عقوبات مالية على شركات وأفراد تموّل “حزب الله”، بينهم محمد المختار كلاس، بتهمة تقديمه الدعم المالي لطباجة. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.