جنبلاط : لماذا تقع المعارضة السورية في لعبة المحاور في عفرين فتقاتل الأكراد بدل النظام

قال الزعيم الدرزي وليد جنبلاط، إن المعارضة السورية تقع في لعبة المحاور، فيما يتعلق بمعركة عفرين.

وذكر جنبلاط عبر حسابه في تويتر أن “لجميع يعلم ان العقدة المركزية لتركيا هي القضية الكردية منذ مئة عام او اكثر حتى في بعض ايام السلطنة العثمانية”.

وأضاف: “لكن لماذا العرب وبالتحديد المعارضة السورية تقع في لعبة المحاور وبالتحديد في عفرين فتقاتل الاكراد بدل النظام”.

وختم: “انها العقدة التاريخية العربية تجاه الاكراد .نسينا صلاح الدين”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫10 تعليقات

  1. الطرفان دخلا في لعبة المحاور و هذا أكبر خطأ لهما , لأن الطرفان هما الأضعف على الأرض

  2. أخطأ جنبلاط هذه المرة. السوريون الأحرار يواجهون الطغاة وأدواتها. و يواجهون من طغى وتجبّر. و يواجهون من خان الشعب السوري بكل أطيافه و يواجهون من خان الأمانة التي حملها مشعل تمو وأبو فرات ومحمود هرموش.

  3. نسيت يا جنبلاط ان من سلم القدس للصليبيين هو ابن اخ صلاح الدين.
    أي ليست جميع أصابعك متماثلة.
    عندما يحارب أحد ما هؤلاء الشراذم، فهو لا يحاربهم لأجل تحيز عرقي أو فكري. بل يحارب الخطر الذي يمثلونه.
    و صلاح الدين الذي تتحدث عنه، هناك نسبة لا بأس بها من الأكراد تكرهه و تشتمه لأنه لم يقم لهم دولتهم المزعومة.
    لقد كان أعقل من أن يفكر بطريقة شعبوية ضيقة. أما هؤلاء، فلا عقل لهم للتفكير أصلا.

    1. صدقت. ابن اخو صلاح الدين سلم القدس اللي حررها عمه .
      على كل حال الطيور على اشكالها تقع ، هذا المخرف عديم المبادئ المتقلب سياسيا و بشكل فجائي من النقيض للنقيض و من حضن الى حضن هو اساسا من عائلة كردية هاجرت للبنان من 500 سنة و هناك ولاهم الدروز زمام امورهم .

  4. معارضة للبيع، للاستئجار، للركوب و للنكاح، هل من راغب!
    تنويه!
    ( البضاعة المعروضة قذرة و مقرفة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.