في شعب التجنيد بحلب .. إهانات و شتائم و رشاو و ” تسبيح “

قالت مصادر إعلامية موالية، إن إحدى شعب التجنيد في حلب، تقوم بإهانة المراجعين وشتمهم، دون أن يتمكنوا من تسيير معاملاتهم دون رشاو.

وذكرت “شبكة أخبار حي الزهراء”، إحدى أكبر وأبرز الشبكات الإخبارية الموالية في حلب، عبر صفحتها في موقع فيسبوك، في تعليق لها على صورة لشعبة تجنيد الكلاسة: “الصورة من أمام شعبة تجنيد الكلاسة في ثكنة هنانو حيث يقف أصحاب معاملات التأجيل منذ ساعات ومن لا يدفع رشوة أو واسطة يتم تأجيله إلى يوم آخر ومنهم من تأجل موعده أكثر من 9 مرات بعد وقوفه لساعات”.

وأضافت: “موظفو الشعبة جالسون خلف مكاتبهم يحتسون المشروبات وهم يوجهون الإهانات إلى الشباب وأصحاب المعاملات”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫5 تعليقات

  1. شو تتوقعو من نظام مجرم قتل مليون وشرد ملايين ونهب خيرات البلد وجاب على البلد مرتزقة روس وايرانيين هذا طبيعي عندن .انشاءالله يا كلب يبعوك الروس وبعدها راح تعرف ما تسوى بصله

  2. لما كانت حمص ودرعا عم تموت كانت البنايات بحلب وصلاح الدين يلي لم يعد موجود عم يصير ناطحات سحاب، وفي واحد طلع ظابق تاني فوق خزان الكهربا. يعني لو حلب الصمود وقتها خريانين عالنظام وقفو مع باقي المحافظات كانو وفروا عحالهن وغيرهن فاتورة الموت.