ألمانيا : التحقيق مع أفغاني اشتكت ابنته ضربه لها و أختها و والدتها لعدم استيقاظهن لـ ” صلاة الفجرة ” !

طلبت فتاة أفغانية تبلغ من العمر 13 عاما في مدينة فريدريشسهافن الألمانية المساعدة عبر نداء الطوارئ في ألمانيا بعد أن قام والدها بضربها هي وأختها الصغرى ووالدتها بمقبض معدني لمنفضة غبار وبحذاء، بحسب ما ذكرت الشرطة الألمانية.

وقامت الشرطة على إثر ذلك بإخراج الرجل الأفغاني من المنزل ومنعته من العودة إلى لمدة أربعة أيام.

وذكرت الشرطة استناداً إلى إفادات العائلة أن الرجل (40 عاماً) أصبح عنيفاً مع طفلتيه لأنهن يرفضن الاستيقاظ مبكرا في الصباح لتأدية صلاة الفجر.

ووجدت الشرطة كدمات لإصابات عدة على أجسام زوجة الرجل وطفلتيه، وكانت بعض آثار الإصابات تعود لضربات قديمة.

ورُفعت قضية ضد الرجل الأفغاني بتهمة الاعتداء الجسدي، كما تم تبليغ دائرة رعاية الطفولة والشباب بالحادث لتقديم المساعدة اللازمة للطفلتين وأمهما. (DW)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫6 تعليقات

  1. هون نفس الشي – بنت اتصلت بالشرطة لتبلغ عن والدها الذي يريد ارغامها على الحجاب رغم اصرارها على خلعه و الشرطة اعتقلت الاب و اودعته السجن و اخذت البنت لمكان امن

  2. حتى الصراخ و ليس الضرب هو التعنيف – يجب توعية الاطفال- اذا صرخ عليك الاهل لاجبارك على الصلاة فهذا تعنيف يعاقب عليه القانون – فلا تسكتوا عن حقكم و اتصلوا بالشرطة فورا و الشرطة بالغرب رحومة و ليس مثل البلدان العبية – لان الذي يصرخ لاجبار ابنائه و زوجته على الصلاة و الحجاب سيضربهم لاحقا

  3. اي شي اذا بيجي بالضرب بيكره الناس فيه.. التعامل بالحسنى و الحديث الهادي و المنطقي و التحفيز هو الاسلوب اللي بيحبب الناس و بيشجعهم..
    و هاد طبعا بغض النظر عن الشي.. سواء صلاة او واجبات او او او…
    هلأ بالنسبة للأب فهاد صراحة غبي.. بالقرن الواحد والعشرين الضرب مو اسلوب تربية.

  4. العلمانية هي الحل – يعني مسلمين هاربين من اظطهاد جماعات اسلامية و يدعون انهم يريدون ان يقتلوهم و يهربون للغرب الامن و بالنهاية يفعلون مع عوائلهم اسوأ مما تفعله الجماعات الاسلامية الارهابية – لماذا اتيتم لتنشروا الارهاب – ارجو سحب و التبليغ عن اي اهل يجبر الابن او الابنة على الصلاة او ارتداء الحجاب تحت سن 22

  5. يدعي انه هرب بسبب تهديديات على حياته من جماعات متطرفة بسبب حياته المعتدلة و الافضة للتطرف و بيضرب بناتو منشان صلاة الصبح و يكره امرأته على الحجاب ههههه – شو بقي ليكون داعش – بلغوا بلغوا اتصلوا بالشرطة من اول كلمة حتى ما يكبر راس الرجل

  6. مابدو يروح عالجنة لوحدو .. بدو العائلة يروحوا معو .. مشان هيك عم يضربهم .. هاد الاسلام الصحيح وفي حديث هيك بقول .. واضربوهم عليها وهم ابناء عشر .. يعني انتو بتفهموا اكتر من رسول الله ..
    بس السؤال .. بالجنة عندو حوريات .. ليه رايد مرتو تروح معو ؟