برلمانيون ألمان من حزب البديل اليميني المتطرف يزورون ” سوريا الأسد ” .. و رئيس الوفد يؤكد : ” لا يوجد أية مظاهر عسكرية و يوجد موبايلات و تلفزيونات و الحياة طبيعية ” !

أعلن وفد من أعضاء حزب البديل من أجل ألمانيا، اليميني المتطرف، المعادي للإسلام واللاجئين، عن زيارة لسوريا، لـ “معاينة حقيقة الوضع الأمني للبلاد”.

وأعلن كرستيان بليكس، العضو في برلمان ولاية شمال فيستفاليا، عن رئاسته للوفد الذي ضم أيضاً أعضاء آخرين من برلمان الولاية، بالإضافة إلى أعضاء من البرلمان الاتحادي “البونستاغ”.

وكتب كرستيان بليكس في صفحته بموقع فيسبوك، ملمحاً إلى الهدف من هذه الزيارة: “إن قضية لم شمل أسر مئات الآلاف من السوريين الذين يعيشون في ألمانيا، تجري على قدم وساق في البلاد، وبما أن التقارير الإعلامية في ألمانيا ليست جديرةً بالثقة، لتقييم الوضع الحقيقي في سوريا، فإن الغرض من هذه الرحلة، هو الاستفسار بالتفصيل عن الوضع الإنساني في سوريا، ومناقشة إعادة البناء في المناطق التي استعيدت من الإرهابيين”.

وأضاف، بحسب ما ترجم عكس السير أن “أعضاء البرلمان يأملون، من خلال هذه الزيارة، في الحصول على رؤى مفصلة حول الظروف المعيشية في المناطق المحررة، والجهود التي تبذلها الدولة السورية، لتوفير الخدمات للسوريين، الذين يقررون العودة من بلاد اللجوء”.

وسرد المنشور عدداً من منظمات النظام التي ستتم زيارتها.

وختم بليكس المنشور بإيضاح الهدف النهائي من الزيارة، والذي يتلخص بـ: “اكتساب البرلمانيين المشاركين بالزيارة، الخبرة لإجراء تقييم رشيد للوضع في سوريا، يوضع على طاولة النقاش حول تصنيف سوريا كبلد آمن، وقرار وقف الترحيل لطالبي اللجوء المرفوضين”.

وبعد أن دخل الوفد الأراضي السورية، كتب بليكس منشوراً جديداً، قال فيه: “دخلنا إلى سوريا، وصلنا إلى دمشق، وتحدثنا مع ممثلي البرلمان السوري، ولم تواجهنا في الدخول أية مشكلة.. بالكاد يرى المرء أي مظاهر عسكرية… حتى أن هناك إعلانات للهواتف النقالة وأجهزة التلفزيون، الحياة اليومية تسير بشكل طبيعي”.

ونشرت وكالة أنباء النظام “سانا”، صوراً لأحمد حسون وهو يستقبل أعضاء الوفد، ونقلت عنه قوله: “تم استهداف سورية لأنها الدولة العلمانية الوحيدة في المنطقة ونموذج للأمة الحضارية التي جعلت من التنوع ثراء ومن التعدد قوة”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫13 تعليقات

  1. احمد حسون ، مفسي النظام ، يعمل دعاية لعلمانية سوريا ؟ هههههههه . شو ترك لزبانية النظام ليقولوه .

  2. هاد العلم المرفرف هو علم اكبر إرهابي، بدك تضرب انت كمان وطنيات ع راسنا، يلعن شكلك وشكلو الي خلانا نتشرد.

  3. طبيعي أن لايرى السيد كريستيان بليكس مظاهر الدمار .نطالبك باسم اللاجئين ببلدكم أن تطلب زيارة الغوطة بدمشق كونك هناك .أو زيارة حمص فقط وقل لنا رأيك .أو أطلب زيارة لسجن صيدنايا أو سجن المزة .ولانطالبك بزيارة كل سورية طبعا لاننا حريصين على سلامتك البدنية والنفسية .نتمنى لكم السلامة .

  4. مجرم فاشي يقابل فاشي آخر, و حسون الملعون يتحول من الشيعية الرافضية للعلمانية الإلحادية.

  5. الحرب في سوريا مناطق ومناطق وللأسف معظم راكبين البلم من المناطق الأمنة ولديهم أموال لدفعها للمهربين وعلى مبدأ إجت والله جابها أوربا والمستحقين مازالوا تحت القصف أو الخيام٠

  6. طبعا لن يأخذوهم الى الغوطة الشرقية ولا هم سيذهبون أصلا والا فانهم سيغيرون نظرتهم الى الواقع على الأرض!!!! وأما عن افتخار حسون – مفتي الصعاليك – بأن سورية علمانية فهذا صحيح فقد أصبحت بافتاءاته ماخور يدار من مافيات الاجرام والمخدرات واللصوص ……………..الخ!. فهنيئا لهم بهذه الزيارة ( الطرفان ) ولن يخرج منها أي شيء فميركل لا زالت تريد السوريون والا ذهبت ألمانيا الى “”” الهفا “””.

  7. احمد حسون متلون كالحرباء اذا بيوقف مع الحمير بيقول عن حاله حمار .. ولما قالوا الروس عن بشار ذنب الكلب صار يعرف عن حاله ” مفتي ذنب الكلب”

  8. عرصى عنصري شاذ و يزور كرخانة الاسد من سيلتقي و ماذا سيرى؟ أكيد الترنفيستيت الممحون حسون و علويات الاعلام العلوي.

  9. الالمان يشتغلون ليل نهار على العمل باعادة السوريين وتركيا تفعل ذلك ايضاً وبقية الدول المستضيفة للسوريين ، تُرى مالسبب الذي يجعلهم بهذا الحماس والاستعجال في اعادتهم !!؟