قطر و الناتو يدشنان استراتيجية عسكرية ثنائية

اختتم الأربعاء، أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، زيارة رسمية، دامت ثلاثة أيام، لبلجيكا، تخللها عقد لقاءات هامة مع مسؤولي منظمات دولية في العاصمة بروكسل، وتوقيع عدد من الاتفاقيات، أبرزها اتفاقية حول التعاون في المسائل العسكرية والأمنية بين حكومة قطر ممثلة في القوات المسلحة القطرية، ومنظمة حلف شمال الأطلسي “الناتو”، وذلك بمقر الحلف في بروكسل، بحضور الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ.

وبحسب ما أورد “القدس العربي”، وقع الاتفاقية الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري، وروز كوتامولر نائبة الأمين العام لحلف الناتو، بحضور الوفد الرسمي المرافق لأمير قطر، وعدد من كبار المسؤولين العسكريين من الجانبين.
وقبيل التوقيع على الاتفاقية، عقد أمير قطر لقاء مع ستولتنبرغ، بحضور عدد من كبار المسؤولين بمقر الحلف في بروكسل.

وقالت وكالة الأنباء القطرية (قنا) إنه “جرى خلال الاجتماع استعراض العلاقات بين دولة قطر وحلف الناتو ومستقبل التعاون المشترك بينهما، لاسيما في المسائل العسكرية والأمنية، إضافة إلى تبادل وجهات النظر والتشاور حول التطورات السياسية الراهنة “.

كما حضر الأمير التوقيع على ترتيبات التعاون بين وزارة الخارجية القطرية وهيئة العمل الخارجي بالاتحاد الأوروبي، بمقر المفوضية الأوروبية في بروكسل. ووقع ترتيبات التعاون وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، وفريدريكا موغريني الممثلة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي.

وقبيل توقيع الاتفاق، اجتمع الأمير وموغريني، واستعرضا “سبل دعم وتنمية علاقات التعاون بين قطر والاتحاد الأوروبي في مختلف المجالات”. وفقا لما نقلته وكالة الأنباء القطرية.

وشهد اليوم الأخير من زيارة أمير قطر لبلجيكا، لقاء جمعه مع جان كلود يونكر، رئيس المفوضية الأوروبية بالعاصمة البلجيكية، تم خلاله بحث علاقات التعاون بين قطر والمفوضية وسبل تطويرها وتعزيزها في المجالات كافة.

ولدى مغاردته العاصمة البلجيكية بروكسل باتجاه العاصمة البلغارية صوفيا، بعث أمير قطر ببرقية إلى الملك فيليب وشارل ميشيل رئيس وزراء بلجيكا، قال فيها إن زيارته لبروكسل “أتاحت الفرصة لتبادل الرأي حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، كما هيأت الظروف لبحث سبل دعم وتعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين في مختلف المجالات لما فيه خير ومصلحة الشعبين الصديقين”.

وشهدت زيارة أمير قطر إلى بلجيكا في اليومين الأولين التوقيع على اتفاقية تعاون بين جامعة قطر وجامعة هاسلت، بهدف تعزيز التعاون الأكاديمي والبحثي بين الجامعتين وتبادل الخبرات.

كما التقى الأمير كلاً من الملك فيليب، وكريستين ديفرايجن رئيسة مجلس الشيوخ، وجيفرد براكي رئيس مجلس النواب، وعددا من أعضاء مجلسي البرلمان البلجيكي بالعاصمة بروكسل.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. قطرررررررررررررررررررررر الكبيرة … وحلف الناتو !؟؟؟
    لسه بيقلك عرب وخليج وأمن قومي …
    يعني مسخرة وابتزاز لعقول وأموال الخليج بالحرب و بالسلم
    الغرب والناتو وحتى الأمم المتحدة بيتفقوا مع الكل ضد الكل …. ودفع الأموال والابتزاز شغال