وضع في نعش من الذهب .. تحلية جثة مليونير مقتول بمجوهرات ثمينة ( صور )

في جنازة غير تقليدية لمليونير قطب عقارات، وُضع شيران سوخيدو (33 عاما) في نعش ذهبي، مرتديا مجوهرات تتعدى قيمتها 100 ألف دولار.

ولقي المليونير الشاب، الذي يعمل أيضا في تجارة السيارات المستعملة، مصرعه عقب إطلاق النار عليه أمام منزل والد زوجته من سيارة مسرعة في ترينيداد وتوباغو، جنوب البحر الكاريبي الأسبوع الماضي، نقلا عن “ديلي ميل” البريطانية.

وأقيمت الجنازة الذهبية لرجل الأعمال الشاب، الجمعة الماضية، وحليت جثته بالمجوهرات الضخمة داخل نعش استثنائي، وانتهت جنازته التي تصدرتها سيارة من طراز “بنتلي”، لا يقل ثمنها عن 150 ألف دولار، بإحراق جثته.

وبلغت قيمة النعش الذهبي الذي احتوى جثته حوالي 50 ألف دولار، بحسب ما اوردت قناة “العربية” السعودية، ووضع أقارب المتوفى في النعش قرب قدميه زوج أحذية من طراز “تيمبر لاند”.

وقبيل حرق جثة رجل الأعمال، وهو أب لطفلين، نزعت عنه مجوهراته الثمينة، ووفقاً لصحيفة “غادريان” الصادرة في ترينيداد وتوباغو، تحقق الشرطة في احتمال تورط أفراد من العائلة في التخطيط لجريمة قتل المليونير الشاب.

كما قال ضباط إن أعضاء عصابة كانوا يخططون لقتل المليونير قبل سنوات، رغم أنه كان تحت حماية عصابة منافسة، وقبل عامين، نجا سوخيدو من محاولة لاغتياله، وكان يدفع مرتبات شهرية لعدد من الضباط السابقين لتولي مسؤولية حمايته.

وبعد يومين من مقتل سوخيدو، ووفقا لصحف محلية، نُقلت زوجته راشيل إلى المستشفى للعلاج بسبب مضاعفات طبية من جراء الصدمة.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. لو الأموال بتنفعنا داخل قبورنا لكنا جمعنا أموال الدنيا كلها لكن هيهات لا ينفع مال ولا بنون