ألمانيا : وفاة فتى بعد تعرضه لضرب مبرح على يد شبان .. و صحيفة تأسف لعدم تدخل 20 شخصاً كانوا يشاهدون ما يحدث !

توفي فتى ألماني، بعد تعرضه للضرب المبرح، من قبل مجموعة من الشبان، في مدينة باساو، بولاية بافاريا، جنوبي ألمانيا.

وقالت صحيفة “بيلد”، الثلاثاء، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الفتى “موريس.ك / 15 عاماً”، توفي في المستشفى، متأثراً بالجراح التي أصيب بها.

وكان الفتى تعرض للضرب واللكم على يد مجموعة من الأشخاص، كما تعرض لمحاولة خنق قبل أن يفقد وعيه ويسقط أرضاً.

وتم اعتقال أربعة ألمان، يبلغون من العمر 14 و15 و16 و25عامأً، وبولندي يبلغ من العمر 21 عام، وتونسيين يبلغان من العمر 17 عاماً، حيث يواجهون تهمة التسبب بإصابات جسمية خطيرة أدت للوفاة.

وأضافت الصحيفة أنه من المؤسف أن الشجار وقع تحت أنظار 20 شخصاً على الأقل، دون أن يتدخل أحد منهم، وما يزال سبب ما حدث غير معروف.

وختمت الصحيفة بالقول إن الأم التي لم تكن بعيدة عن مكان الحادث، وقد رأت كيف حاول المسعفون إنقاذ ابنها دون أي نتيجة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق