لافروف : نرفض المحاولات الرامية لتقسيم سوريا

أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، السبت، أن بلاده وتركيا وإيران ترفض المحاولات الرامية لتقسيم سوريا.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقب اجتماع لافروف مع نظيريه التركي مولود جاويش أوغلو، والإيراني جواد ظريف، في العاصمة الروسية موسكو، السبت.

وأضاف لافروف: “نحافظ على التزامنا بعدم وجود بديل عن الحل السياسي للأزمة السورية على أساس قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، وتوصيات مؤتمر الحوار في سوتشي”.

وأشار لافروف إلى أن “التصريحات الصادرة من دول غربية (لم يحددها) حول دعمها وحدة أرضي سوريا لم تترجم إلى أفعال”.

واعتبر أن “هذه التعبيرات تستخدم لإخفاء خطط حول تقسيم سوريا وإعادة تشكيل الشرق الأوسط”.

من جانبه، شدد ظريف على وجوب حماية وحدة الأراضي السورية.

وقال خلال المؤتمر الصحفي: “لا يمكن أن يتحقق الحل في سوريا بوسائل عسكرية إنما بطرق سياسية ودبلوماسية”. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. العنصري الارمني لافروف يسدي نصائح يا ابن العاهرة جنود الحيوان وجنودكم هجر المدنيين من الغوطه وعفش سبلراتهم وبيوتهم ونهبوا كل موجوداتهم ووضعتوهم بمراكز تسمونها ايواء بل هي مراكز اعتقال ولم تشبع من دم السوريين يا عنصري يا عدو السنه جايبك يوم

  2. ما كتير رح تفرق .. اذا قسمتوها لعدة دول رح يعملوا حرب على بعضهم.. واذا ما قسمتوها رح يصير حرب اهلية بين ابناء الوطن الواحد . يعني النتيجة وحدة .. شعب بهيم .. وجردون .. تقسيم او عدم تقسيم .. متل بعضها ..

إغلاق