بداية مختلفة لرمضان في سوريا و السعودية عنها في تركيا و أوروبا

تعذر على لجان الترائي في السعودية، مساء الثلاثاء، رؤية هلال شهر رمضان، ما يعني أن أول أيام الشهر، سيكون يوم الخميس.

وإلى جانب السعودية، قال القاضي الشرعي الأول في دمشق، إن الأربعاء، هو المتمم لشهر شعبان، والخميس هو أول أيام شهر رمضان.

كما أعلنت دول الأردن والإمارات ومصر وقطر، أن الخميس هو أول أيام الشهر أيضاً.

أما في تركيا، فتم الإعلان عن أن يوم الأربعاء هو أول أيام الشهر، وكذلك الأمر في عدة دول أوروبية.

وتعتمد تركيا على التقويم الفلكي، الذي يعتبر المرجع الرسمي لتحديد جميع المواسم والأعياد ورمضان، على عكس الدول العربية التي تعتمد الطرق التقليدية، بالتماس الهلال بالعين المجردة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫5 تعليقات

  1. انا وصيت اهلي بريف حلب الشرقي الشمالي يصومو مع الشام عاصمتنا وليس مع الاتراك

  2. الله لا يحرمنا من جماعة خالف تعرف .
    سابقا المهرج القذافي . من بعدو ايران و اتباعها من الشيعة اينما كانوا . هالمرة تركيا وحدها خالفت كل العالم مع رعاياها من الاقلية التركية هون بالمانيا و اتباعهم من الاخونجية في بعض المساجد

  3. الجهل أهم أسباب التفرقة.
    الحل الوحيد بإلزام الجميع بموعد مشترك هو إعادة دولة الخلافة فأغلب الدويلات الحالية مشكوك بمرجعيتها.
    في أوربة حصل انفصال تقليدي وغالبية العرب قرروا الصيام الخميس لأن الدول العربية و بالأخص السعودية أقرت ذلك.
    الغالبية من المسلمين الغير العرب التزموا بقرار مجلس الإفتاء الأوربي و الذي يمثل مسلمي روسيا البلقان و أوربة و يتأثرون بقرار الأغلبية التركية.
    للاسف رغم وضوح الأمور الشرعية نجد البعض يلوي الشرع للتمسك بقرار.

  4. مما يؤسف له أن هناك من يريد التفلسف بأمر منتهي والجاهل يقرؤه ويفهمه!!!!!!!!!!!!! “”” صوموا لرؤيته “”” والرؤية بالعين المجردة فلو كان الوقت شتاء والسماء غيوم فلا يرى الهلال ولا مانع من اكمال الشهر والصيام في اليوم التالي وهذا ما يسره رب العالمين ولكن – المسلمون – يريدون تعذيب أنفسهم بالتفلسف يلي بلا طعمة ولا فكاهة ولا مازية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.