صحف سعودية : إيقاف عدنان إبراهيم و منعه من الظهور بقنوات المملكة

أفادت صحيفة “سبق” السعودية، بصدور تعليمات حكومية تقضي بإيقاف الداعية عدنان إبراهيم ومنعه من الظهور بالقنوات السعودية، ولم تنشر الصحيفة أي معلومات عن أسباب هذا القرار.

وكانت فضائية “روتانا خليجية” قد استضافت ابراهيم قبل أسبوعين، حيث أثنى في لقائه على الخطوات التي اتخذها بن سلمان مؤخراً، وقال: “لم يشهد أي بلد عربي في مئة سنة الماضية تغييرات كما حدث في السنتين الماضية في المملكة العربية السعودية”.

وتفاعل عدد من السعوديين مع القرار، مشيدين بقرار المملكة، وداعين دول الخليج باتخاذ نفس الخطوة اتجاه إبراهيم، كما هاجم عدد من المغردين، متهمين إياه بالدفاع عن الشيعة، وواصفين إياه بـ “الدجال”.

وكان عدنان إبراهيم في لقائه مع الإعلامي السعودي أحمد العرفج ببرنامج “يا هلا”، قد حاول إظهار أي اختلاف بينه وبين علماء السعودية، مؤكداً أن هذا الاختلاف يمكن فقط بالفروع، ولا يمكن أن يمتد إلى الأصول، مضيفاً أن “من يتهم السعودية بالتقصير الديني فعليه أن يراجع نفسه، المملكة أنفقت المليارات في خدمة الدين”.

وأوضح عدنان إبراهيم في اللقاء أن غالبية من يزورونه في مسجده بالنمسا هم من الشبان السعوديين.

وختم عدنان إبراهيم الحوار بالكشف عن لقاء جمعه قبل أيام بوزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد، مضيفاً: “والله ما وجدت فيه إلا وعياً، وأدباً، وحرصاً على الأمة، وحرصاً على الدين”.

وبرغم ثنائه غير المسبوق على المملكة، إلا أن ناشطين سعوديين رفضوا استضافة عدنان إبراهيم على قناة سعودية.

وقال مغردون إن عدنان إبراهيم “عرف بتلون مواقفه”، داعين إلى ضمه لقائمة “الإعلاميين السوداء”، التي طلب المستشار في الديوان الملكي سعود القحطاني التغريد بها.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. عدنان ابراهيم، منافق، متلون، يدعو من تحت الكلمات إلى المذهب الشيعي، ويستعد لقول شيء ونقيضه غدا