منبج : مجلس المدينة العسكري التابع للوحدات الكردية يهاجم تركيا و يحذر من ” زيادة أعداد اللاجئين ” فيها !

أصدر مجلس منبج العسكري التابع لوحدات الحماية الكردية، الأربعاء، بياناً أعلن فيه “عدم وضوح” الاتفاق الأمريكي التركي بشأن المدينة.

وجاء في بيان المجلس الذي قرأه شرفان درويش، الناطق الرسمي باسمه، أن “مجلس منبج العسكري يشكر مجددا وحدات حماية الشعب والمستشارين العسكريين، لما قدموه من مساندة ودعم للمجلس، كما نشكر قوات التحالف الدولي، ونحيي التضحيات التي بذلت وقدمت لتحرير المدينة من الارهاب الداعشي”.

وأضاف: “إننا في مجلس منبج العسكري نؤكد اننا قادرون على حفظ أمن منبج وحدودها ضد أي تهديدات خارجية، ونذكر تركية التي تحاول فرض سياساتها على المنطقة، وتتجاهل الامان والاستقرار الذي تعيشه منبج، مقابل الفوضى التي تعيشها مناطق تحتلها في شمال سوريا، حيث الاقتتال والقتل والخطف والاعتقالات التي تجري في جرابلس والباب واعزاز وعفرين، انه حري بها أن تسعى لايجاد الاستقرار لالاف النازحين في المناطق التي يسيطرون عليها ومنحهم الفرص لهم ليعودوا لقراهم بدل النزوح باتجاه منبج، حيث تشكل زيادة اعداد اللاجئين عبئا علينا خاصة وان اعدادهم في ازياد نتيجة الاقتتال الدائر في جرابلس والباب بين الميليشيات المدعومة منها”.

وتابع: “كما وأن عمليات التهجير والتغيير الديمغرافي في عفرين والباب والتي وثقتها الامم المتحدة خير دليل على الفشل الاداري والانساني لتركيا التي تسعى لتغيير هوية المنطقة، وهي توضح الهدف التركي من احتلالها للمدن السورية، كما وتقوم العشرات من الميليشيات المرتزقة التابعة للدولة التركية وباشرافها بقطع الطرقات وفرض الاتاوات واختطاف الشباب والنساء والاطفال، ومنع المدنيين من العودة لقراهم ومدنهم، فتركيا لم تجلب لهذه المناطق الا الدمار والخراب، وما يأتينا من مشاهد يومية من جرابلس والباب وعفرين واعزاز تظهر حجم الفوضى وغياب الامن”.

وختم: “وبالمقابل فإن منبج ومنذ تحريرها يسودها الاستقرار والأمان رغم حجم التحديات والتهديدات”.

مواضيع متعلقة

” سيتم تطبيقها في مناطق أخرى ” .. الكشف عن تفاصيل ” خارطة الطريق ” في منبج

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫4 تعليقات

  1. كذاب المناطق التي تسيطر عليها تركيا في تطور وتعافي مستمر رغم بعض العثرات الا ان الناس مرتاحين فيها اكثر بكثير من مناطق سيطرة النظام وقسد اما مناطق قسد فحددث ولا حرج

  2. عندما استمع لاي فصيل مسلح او حتى غير مسلح اشعر وكأنني استمع الى ابواق النظام فاذا كانت هذه الثورة لم تطهر نفوسنا ولم تجعلنا قادرين حتى على الكلام فلا ادري كم مليونا من الشهداء نحتاج حتى نصبح قادرين على مخاطبة عقول الناس وليس ترداد الكلام الذي حفظناه من العهد الاسدي العقيم والسقيم
    ويبدو ان البعثة السعودية التي حضرت اليكم كان معها ما يكفي من الاموال لشراء الذمم والالسنة وتهديدكم بمزيد من المهاجرين يكشف لعبة الجميع السهلة والقذرة وهي الاستقواء على المدنيين الضعفاء والعزل من السلاح

  3. هذا دليل على أن القرباط البويجية لايزالوا بمنبج ولازالوا يتسلطون على أهلها.
    وانظري للقرباطيات بالصورة.
    منبج كلها لايوجد فيها هل النمر.

  4. الظاهر هالمجلس عامل زيارة لحميميم و مصافح حدى من بيت الاسد، لانه فيه عوارض ڤيروس السيادة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.